الرئيسيةاقتصاد

العالم ينشرح بعد بدء تصدير القمح الروسي والأوكراني

طنجة أنتر:

أعلنت وزارة الدفاع التركية انطلاق أول سفينة حبوب غذائية من ميناء أوديسا الأوكراني اليوم الإثنين، السفينة رازوني المحملة بالذرة وترفع علم سيراليون ستكون أول سفينة تغادر ميناء أوديسا الأوكراني وتتجه إلى لبنان”، وحسب بيان صادر عن الأمم المتحدة فإن السفينة تحمل أكثر من 26 ألف طن من الذرة.

ومن المتوقع أن تصل السفينة إلى إسطنبول الثلاثاء حيث سيتم تفتيشها قبل السماح لها بالتوجه إلى لبنان، حسبما أفادت وزارة الدفاع التركية، موضحة أن شحنات أخرى ستلي “على طول الممرات البحرية لأن الإجراءات قد أنجزت”. وأكد وزير البنية التحتية الأوكراني أولكسندر كوبراكوف، مغاردة سفينة الحبوب لأوديسا، وكتب على (تويتر)، “غادرت أول سفينة حبوب منذ العدوان الروسي الميناء، بفضل دعم جميع البلدان الشريكة لنا والأمم المتحدة، تمكنا من التنفيذ الكامل للاتفاق الموقع في إسطنبول”.

وكانت روسيا وأوكرانيا قد توصلتا لاتفاق بواسطة الأمم المتحدة وتركيا، للبدء في إعادة تصدير الحبوب التي توقفت جرّاء الحرب التي اندلعت في فبراير الماضي. ويهدف الاتفاق الذي تم التوصل إليه في إسطنبول الأسبوع الماضي إلى تخفيف أزمة الغذاء وخفض أسعار الحبوب العالمية التي ارتفعت منذ بداية العملية العسكرية الروسية في أوكرانيا.

كما يهدف الاتفاق إلى السماح بمرور آمن لشحنات الحبوب من موانئ تشورنومورسك وأوديسا وبيفديني وإليها. زقال الرئيس الأوكراني فولوديمير زيلينسكي أمس الأحد إن محصول بلاده هذا العام من الحبوب قد يكون نصف الكمية المعتادة. وعزا هذا الأمر إلى العملية العسكرية الروسية الخاصة في بلاده.

وكتب فولوديمير زيلينسكي بالإنجليزية على تويتر قائلا، “محصول أوكرانيا هذا العام مهدد بأن يكون أقل بمقدار النصف”، مُضيفاً “هدفنا الرئيسي هو تجنب حدوث أزمة غذاء عالمية بسبب الغزو الروسي. ما زالت هناك طرق بديلة لتسليم شحنات الحبوب”.

وكان وزير البنية التحتية الأوكراني، أولكسندر كوبراكوف، قال في وقت سابق إن بلاده مستعدة لإعادة شحن الحبوب من موانئها الجنوبية، وأن أوكرانيا مستعدة لشحن الحبوب من ميناءين. جدير بالذكر أن أوكرانيا وروسيا شكلتا نحو ثلث صادرات القمح العالمية قبل العملية العسكرية الروسية في جارتها.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى