الرئيسية / سياسة / السلطات تُلزم “أمانديس” بجملة إجراءات عاجلة لتخفيف الغضب الشعبي

السلطات تُلزم “أمانديس” بجملة إجراءات عاجلة لتخفيف الغضب الشعبي


جميع الفئات كانت حاضرة في ساحة الأمم للاحتجاج على أمانديس

خرجت ولاية طنجة والجماعة الحضرية لطنجة ببلاغ يعدد مجموعة من الإجراءات التي تم الاتفاق في الحوار الذي جمع الجهتين السابقتين إضافة إلى لجنة من وزارة الداخلية وممثلي شركة أمانديس.

وأورد البلاغ، الذي خلا من أي توقيع أو مصادقة كمن يتنصل من تبعاته، بخصوص حل مشكلة غلاء الفواتير، أنه تم الاتفاق على “مراجعة جميع فواتير الاستهلاك ابتداء من شهر يوليوز 2015، وذلك تحت إشراف لجنة مختصة، مع عدم قطع التزويد خلال فترة البت”.

ومن ضمن الإجراءات المنتظر تفعيلها، لتفادي تأخر قراءة العداد وما يترتب عن ذلك من تراكم الاستهلاك وبالتالي الدخول في أشطر مرتفعة السومة، تقنية “الإشعار بالقراءة”، حيث تم إلزام أمانديس بضرورة تسليم إشعار يوثق تاريخ قراءة العداد، مع عدم قطع التزويد إلا بعد توصل الزبون بإشعاريْن، وعدم قطع التزويد أيام الجمعة والسبت والأحد.

إضافة إلى ذلك اتخذت تم إلزام أمانديس لتفعيل “نظامي العداد الفردي والعداد المشترك”، خاصة في الأحياء الهامشية التي تتسم بوضعية اجتماعية خاصة، إضافة إلى إحداث “عدادت مسبقة الدفع”، تمكن الأسر ذات الدخل المحدود من التحكم في استهلاكها.

وللبت في الشكايات العاجلة التي أخرجت سكان طنجة للاحتجاج في الآونة الأخيرة، كشف البلاغ عن إحداث خلية دائمة لتحليل ومراقبة الفواتير قبل توزيعها، إضافة إلى إحداث شباك للشكايات بكل الوكالات الفرعية لأمانديس عوض اقتصار خدمة الشكايات على المقر المركزي للشركة الفرنسية.

وتأتي هذه الإجراءات على بعد يوم واحد فقط من موعد الاحتجاج الشعبي على شركة أمانديس، الذي تمت الدعوة له عبر وسائل التواصل الاجتماعي، بإظلام المدينة لـ “السبت” الثالث على التوالي، وتنظيم وقفة احتاجية بساحة الأمم.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

إلى الأعلى