الرئيسيةسياسة واخبار

الجعة الألمانية في خطر: إطلاق عريضة إلكترونية ضد مهرجان oktoberfest في بوسكورة

طنجة أنتر:

أطلق نشطاء مواقع التواصل الاجتماعي، عريضة إلكترونية على موقع العرائض العالمي Change.org للمطالبة بمنع مهرجان تذوق البيرة، المقرر تنظيمه في 28 أكتوبر المقبل، ببوسكورة، قرب الدار البيضاء، وحسب ما جاء في نص العريضة:

“قررت غرفة الصناعة والتجارة الألمانية تنظيم مهرجان لتذوق خمرة البيرا في بلادنا بلاد الإسلام بلاد إمارة المؤمنين، وذلك بمنطقة بوسكورة/الدار البيضاء، وذلك بتاريخ 28 أكتوبر 2022، وتتضمن فعالياته -حسب تصريح ذات الغرفة الألمانية- تقديم الأطباق الألمانية التقليدية، ومنها أطباق كثيرة تتضمن لحم الخنزير مع تذوق خمرة البيرا”.

وأضافت العريضة “وإذ نعتبر في منتدى تعزيز الهوية هذه المبادرة عملا شنيعا مصادما للقوانين المغربية والشرعية الإسلامية والأعراف المغربية، فقد عزمنا على فتح هذه العريضة لتوجيهها للسلطات المغربية قصد منع الترخيص لهذا المهرجان، الذي يعتبر مخالفا للديبلوماسية الحكيمة للدول التي ينبغي أن تحترم خصوصيات البلدان التي تشتغل فيها مؤسساتها”، داعين “كل من يتفق مع مطلبنا هذا أن يضم توقيعه إلى هذه العريضة”.

ولحدود تحرير هذا الخبر زوال اليوم الثلاثاء الـ2 من غشت، فإن عدد الموقعين على العريضة وصل إلى 18 572 توقيعا. ومن المرتقب أن يحتضن المغرب واحدا من أكبر تجمعات الجعة في العالم، عبر حفل سيقام في منطقة بوسكورة، ضواحي الدار البيضاء، متم أكتوبر المقبل.

الحفل سيقام برعاية غرفة التجارة والصناعة الألمانية بالدار البيضاء، حيث عرف عن ألمانيا كونها واحدة من أكثر مصنعي الجعة، ومستهلكيها أيضا، ويقام هذا المهرجان كل عام في بلد مختلف، ويعرف باسم Oktoberfest، وتعتبر هذه المرة الأولى التي يقام فيها بالمغرب.

ووفق بيان لغرفة التجارة والصناعة الألمانية بالدار البيضاء، فإن الحفل سيستضيف مئات الأشخاص، موزعين على عشرات الموائد، وأن أسعار ولوج الحفل ستكون ما بين 80 و100 أورو لأعضاء الغرفة الألمانية، وما بين 120 و140 للمدعوين الآخرين. وبدأ هذا الحفل منذ عام 1810 في مدينة ميونيخ الألمانية، ثم بدأ يتوسع خارج الحدود الألمانية، خصوصا في المناطق ذات التأثير الألماني في أوروبا.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى