الرئيسية / مجتمع / HRW تبث فيديو يفضح عنف الأمن الإسباني مع المهاجرين الأفارقة

HRW تبث فيديو يفضح عنف الأمن الإسباني مع المهاجرين الأفارقة


الحرس المدني الإسباني يواجه المتسلقين

أثار مقطع فيديو، تداولته وسائل إعلام إسبانية، يرصد اعتداء أمنيِين إسبان بالضرب المبرح على مهاجرين أفارقة حاولوا تسلق سياج مليلية المحتلة، موجة غضب وانتقاد حادتين من طرف الحقوقيين والمراقبين.

ويُظهر مقطع الفيديو، الذي بثته منظمة “هيومن رايتس واتش” على موقعها الإلكتروني، ويعود تاريخه إلى 13 غشت الجاري، عناصر الحرس المدني وهم يضربون المهاجرين الأفارقة الذين تسلقوا السياج الحدودي بين الأراضي المغربية ومليلية المحتلة.

وبِغَضّ النظر عن الضرب المبرح والإهانة التي تعرض لها المهاجرون الأفارقة، إلا أن المشهد الذي أثار حفيظة منظمات حقوق الإنسان هو عندما تسبب توالي الضربات إلى سقوط أحد المتسلقين من علو 5 أمتار، مما تسبب له في إصابات خطيرة.

وطالبت هيومن رايتس ووتش سلطات مليلية بضرورة اتخاذ إجراءات عقابية في حق العناصر الأمنية التي ظهرت في مقطع الفيديو، مؤكدة ضرورة توقُف سلطات الاحتلال عن ترحيل المهاجرين، لأنه مخالف للقانون.

من جانبها، سارعت حكومة مليلية إلى الدفاع عن الحرس المدني، مبرزة في بلاغ رسمي أن عناصر الأمن المكلفين بتأمين السياج الحدودي يأخذون في حسبانهم كل الاحتياطات ذات البعد الإنساني في التعامل مع المهاجمين، مشككة في صدق المقطع المصور، قائلة إنه “مجتزأ ويخفي حقيقة المشهد الكامل”.

وشهدت مدينة مليلية بداية الأسبوع الماضي تدفق حوالي 750 مهاجرا إفريقيا، حاولوا تسلق السياج الحدودي، في ساعات مبكرة من صباح يومي الاثنين والثلاثاء.

ووجهت صحف إسبانية أصابع الاتهام إلى المغرب، قائلة إن السلطات المغربية شجعت المهاجرين الأفارقة على اقتحام السياج الحدودي، من خلال تسهيل مهمة الوصول المناطق المحيطة بمليلية، ومنحتهم مهلة 48 ساعة لدخول المدينة المحتلة.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

إلى الأعلى