الرئيسية / حوادث / وقفة احتجاجية ضد “قائد” بمغوغة عذّب ناشطا في حركة 20 فبراير

وقفة احتجاجية ضد “قائد” بمغوغة عذّب ناشطا في حركة 20 فبراير


جانب من الوقفة الاحتجاجية

نظم عدد من الحقوقيين ونشطاء حركة 20 فبراير بطنجة أمس الخميس وقفة احتجاجية أمام مقر الملحقة الإدارية التاسعة بمقاطعة مغوغة، ضد قائد المقاطعة الذي اتهموه بـ”تعذيب” أحد النشطاء.

ورفع المحتجون شعارات مُدينة لما حدث للناشط المعتدى عليه، سعيد زياني، قائلين إن “أساليب التعذيب عادت إلى وزارة الداخلية”، وطالبوا بتقديم القائد “م.ع” للمحاسبة، خاصة وأن له سوابق في “الشطط في استعمال السلطة”، حسب المحتجين.

وسبق تنظيم الوقفة الاحتجاجية إصدار بيان من طرف الجمعية المغربية لحقوق الإنسان تتهم فيه القائد المذكور بتعذيب زياني، ما تسبب له في جروح وكدمات في أنحاء مختلفة من جسده.

كما يتوفر زياني على شهادة طبية تثبت مدة عجز مؤقت مدتها 20 يوما، حصل موقع “طنجة أنتر” على نسخة منها، كما تقدم بشكاية لدى الوكيل العام للملك باستئنافية طنجة يتهم فيها زياني القائد بتعذيبه.

وأورد بيان الجمعية المغربية لحقوق الإنسان رواية الزياني لما جرى بينه وبين القائد، حيث أوضح أنه يوم الأحد الماضي لاحظ وجود شخص غاضب يسب ويشتم أحد المواطنين، وحاول أن يتدخل بينهما لفض النزاع مطالبا الشخص الغاضب بالتوقف عن السب والشتم، ثم ذهب في حال سبيله.

ويضيف الزياني، حسب ما ورد في البيان، أنه قبل أن يصل إلى منزله لحق به الشخص الغاضب، الذي تبين أنه قائد الملحقة التاسعة بمقاطعة مغوغة، مرفوقا بثلاثة مْقدمين، انقضوا عليه وأوسعوه ضربا وركلا ورفسا قبل أن يدخلوه بالقوة في سيارتهم ويقتادوه إلى الملحقة التاسعة، حيث واصلوا الاعتداء عليه.

ويتهم الزياني في شكايته المقدمة إلى الوكيل العام للملك القائد و18 عنصرا من أعوان السلطة والقوات المساعدة بتعنيفه جسديا ولفظيا.

2 3020720153732 020720153729(1)

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

إلى الأعلى