الرئيسية / نوافذ / وفاة كوفي عنان.. الذي حلم بالاستقرار في طنجة

وفاة كوفي عنان.. الذي حلم بالاستقرار في طنجة



طنجة أنتر:

توفي الأمين العام السابق للأمم المتحدة والحائز على جائزة نوبل للسلام كوفي أنان السبت عن عمر يناهز 80 عاما بعد فترة وجيزة من إصابته بمرض.

وأعلنت مؤسسة كوفي أنان صباح السبت خبر وفاة الأمين العام السابق للأمم المتحدة كوفي أنان عن عمر يناهز 80 عاما إثر إصابته بمرض، دون تحديد نوعه.

وقالت المؤسسة في بيان “ببالغ الحزن تعلن عائلة أنان ومؤسسة كوفي أنان إن الأمين العام السابق للأمم المتحدة والحائز على جائزة نوبل للسلام كوفي أنان، توفي بسلام السبت 18 غشت بعد إصابته بمرض لفترة قصيرة”.

ويعتبر عنان احد اكبر المعجبين بمدينة طنجة، حيث سبق له اكثر من مرة عن رغبته الاستقرار فيها بعد تقاعده من مهامه بالأمم المتحدة، غير ان هذه الرغبة لم تتم لسبب ما.

وكانت مصادر تحدثت من قبل عن شراء عنان لسكن في منطقة الجبل الكبير بطنجة، من اختيار زوجته السويدية، غير ان انتقال اسرة عنان للمدينة لم يحدث.

وسبق لعنان ان زار طنجة في بعض المناسبات، خصوصا خلال مشاركته في فعاليات منتدى اصيلة الثقافي.

وذكرت بعض المصادر المطلعة، حسب الجريدة الأمريكية «ذو نيويورك صان»، أن المنزل الذي اقتناه عنان يطل على مضيق جبل طارق ويوجد في حي الجبل الكبير، كما يضم هذا الحي إقامة الملك وإقامة مالكولم فوربس. وتقول ذات المصادر إن عنان اقتنى منزله الجديد في طنجة بقيمة تتجاوز مليوني دولار.

رجل دولة من أجل عالم أكثر عدلا

ووصفت مؤسسة كوفي أنان الراحل بأنه “كان رجل دولة عالميا ملتزما بالقضايا الدولية من أجل عالم أكثر عدلا وسلما، أينما كانت هناك معاناة أو حاجة، كان يمد يده إلى كثيرين بعطفه وتعاطفه العميقين”.

و”دون أن يفكر في نفسه، وضع الآخرين في المقام الأول، لذلك كان كل ما قام به مشبعا باللطف الحقيقي والدفء والذكاء”، هكذا نعته مؤسسته.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

إلى الأعلى