الرئيسية / تربية و تعليم / وعود حصاد تتبخر في أصيلة.. وبنعيسى ربح والتعليم خسر

وعود حصاد تتبخر في أصيلة.. وبنعيسى ربح والتعليم خسر


طنجة أنتر:

أصيب سكان أصيلة بخيبة أمل من عدم تنفيذ وعود وزير التربية الوطنية محمد حصاد، التي أطلقها خلال نهاية الموسم الدراسي الماضي، والمتعلقة بتحسين البنيات التحتية التعليمية للمدينة وإيجاد حل للاكتظاظ بالمستوى الإعدادي، غير أنهم اكتشفوا أن زيارته لم تكن سوى من أجل مجاملة رئيس المجلس البلدي محمد بنعيسى، حسب تعبير نشطاء مدنيين.

وأورد أولياء تلاميذ تحدثوا لـ”المساء” أن سكان أصيلة استبشروا خيرا بزيارة وزير التربية الوطنية والتعليم العالي والتكوين المهني لمدينتهم نهاية السنة الدراسية الفارطة، والتي دشن خلالها مجموعة من المدارس التي تكفلت ببنائها مؤسسة منتدى أصيلة التي يرأسها وزير الخارجية السابق محمد بنعيسى، بتمويل كويتي مائة في المائة، وذلك من أجل دعم وتعزيز المرافق التعليمية العامة وتدارك الخصاص الذي تعانيه المدينة في هذا المجال.

لكن ومع بداية الموسم الدراسي الجديد، يقول أولياء التلاميذ إن اليأس عاد ليدب من جديد في نفوسهم بعد أن تبين أن تلك الزيارة لم تكن الغاية منها سوى التغطية على فضيحة التي محاولة كراء هذه المؤسسات التعليمية لشركة خاصة، حيث أن المديرة الإقليمية للوزارة التربية الوطنية مازالت تتماطل في فتحها دون معرفة سبب ذلك.

وتابع المتحدثون أن الوزير خلال قدومه لأصيلة قام زار مجموعة من المؤسسات التعليمية وقدم وعدا بأن يكون الدخول المدرسي الحالي استثنائيا، غير أن شيئا من ذلك لم يتحقق إذ لم يتم تجديد أي طاولة في المدينة كلها، كما أن جميع الأقسام، خاصة بالمستوى الإعدادي، يفوق عدد التلاميذ فيها 40 تلميذا، وهذا ما يدفع إلى الاعتقاد بأن تلك الزيارة جاءت فقط لتبييض صورة رئيس مؤسسة منتدى أصيلة أمام الرأي العام.

ويتحدث مجموعة من سكان أصيلة عن محاولات بنعيسى للتاحكم في التعليم أيضا وهو ما بدا منذ عهد وزراء سابقين الوزراء آخرهم الوزير محمد الوفا الذي زار المدينة مرتين إحداهما من أجل الإشراف على هدم سكن وظيفي بمؤسسة الإمام الأصيلي بعد أن رفض الطاقم الإداري الذي كان يشغله طلب بنعيسى بإفراغه.

ويستغرب المتحدثون في المقابل قيام بنعيسى بتعبيد الطريق التي تربط المدينة بإحدى المدارس التي تم تدشينها أياما معدودات قبل زيارة حصاد رغم أن سكان المنطقة ظلوا لسنوات يناشدونه بتعبيدها دون جدوى، ما يجعله يعتقدون أن علاقة بنعيسى بحصاد لن تختلف عن علاقته بسابقيه.
عن “المساء”

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

إلى الأعلى