الرئيسية / ثقافة و فن / وضع الممثل رفيق بوبكر رهن الحراسة النظرية وفتح تحقيق معه

وضع الممثل رفيق بوبكر رهن الحراسة النظرية وفتح تحقيق معه



 

 

بعد تلقيها شكايات من أشخاص ذاتيين ومعنويين، فتحت المصلحة الولائية للشرطة القضائية بمدينة الدار البيضاء بحثا تمهيديا تحت إشراف النيابة العامة المختصة، يومه الثلاثاء، حول الاتهامات المنسوبة إلى الممثل رفيق بوبكر، عقب تفوهه بكلمات مسيئة للدين الإسلامي.

 

 

وذكرت المديرية العامة للأمن الوطني في بلاغ أن المصالح الأمنية المكلفة باليقظة المعلوماتية كانت قد رصدت محتوى رقميا منشورا على مواقع التواصل الاجتماعي، يظهر فيه المشتبه فيه في وضعية غير طبيعية، وهو يسيء للدين الإسلامي ويمس بحرمة العبادات، كما توصلت مصالح الأمن الوطني بشكايات ووشايات من عدة مواطنين بشأن نفس الأفعال الإجرامية، وهو ما استدعى فتح بحث قضائي بشأنها.

 

وأوضح البلاغ أنه قد تم الاحتفاظ بالمعني بالأمر تحت تدبير الحراسة النظرية رهن إشارة البحث التمهيدي الذي أمرت به النيابة العامة المختصة، وذلك للكشف عن جميع ظروف وملابسات وخلفيات ارتكاب هذه الأفعال الإجرامية، وكذا تحديد المتورطين في تصوير وبث ذلك المحتوى الرقمي بواسطة الأنظمة المعلوماتية.

 

يذكر أن الفنان المذكور كان في حالة غير طبيعية أثناء تصويره شريط الفيديو المثير للجدل الذي نشره على حائط مجموعة فيسبوكية معلقة، ورغم اعتذاره بعد ذلك، لكن حملات قوية على مواقع التواصل الاجتماعي طالبت بشدة بفتح تحقيق في الواقعة.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

إلى الأعلى