الرئيسية / مجتمع / والد الفتاة التطوانية المغتصبة بطنجة يتهم “المارة” بالتخاذل عن إنقاذها

والد الفتاة التطوانية المغتصبة بطنجة يتهم “المارة” بالتخاذل عن إنقاذها


تعبيرية

هاجم والد الفتاة التطوانية، التي تم اغتصابها في حي سيدي ادريس بطنجة، الأشخاص الذين تواجدوا بعين المكان، حيث تم الاختطاف، محملا إياهم المسؤولية لسلبيتهم وتخاذلهم عن إنقاذ ابنته.

واستثنى والد الفتاة المغتصبة أحد الأشخاص، بعد أن ترجل من سيارته محاولا التدخل إلا أنه تم الاعتداء عليه، قبل أن ينسحب من المكان.

وحمل والد الفتاة المغتصبة، في تصريح لإذاعة كاب راديو، الشاب الذي كانت ابنته على موعد معه المسؤولية، قائلا إنه قام بعمل “لا رجولي”، بعدما ترك الفتاة عرضة للاختطاف والاغتصاب من طرف 15 شخصا، دون أن يبلغ عن ذلك من فوره.

وكشف والد الضحية التي تم اغتصابها في حي سيدي ادريس بطنجة، أن الهيئات الحقوقية وجمعيات المجتمع المدني تنصلت من مسؤويلتها في الدفاع عن ابنته، ولم تبد أي تعاطف معها.

وقال والد الضحية إن ابنته تعاني من مضاعفات صحية ونفسية خطيرة، بعد الحادث المأساوي.

وكانت المصلحة الولائية للشرطة القضائية بطنجة، قد أحالت شخصين على الوكيل العام للملك لدى محكمة الاستئناف، بعد توجيه الاتهام إليهما باختطاف وهتك عرض الفتاة الضحية، في حين لازال البحث جاريا عن متهم ثالث.

وتعود فصول القضية إلى 4 من غشت الجاري، حيث تعرضت فتاة في 23 من عمرها، قادمة من تطوان، لاغتصاب جماعي أفقدها عذريتها، على يد مجموعة تتكون من 7 أفراد، بعد اختطافها وتهديدها بالسلاح الأبيض.

وحلت الضحية بطنجة قادمة من تطوان لزيارة صديقها، الذي تعرفت عليه عن طريق موقع التواصل الاجتماعي “فايسبوك”، قبل أن يتم اختطافها واغتصابها.

وكانت الضحية قد تقدمت بشكاية نهاية الأسبوع الماضي إلى الجهات الأمنية، حيث تمكنت من تحديد هوية ثلاثة من المعتدين، ألقي القبض على 2 منهم، فيما لا يزال آخر فارا من العدالة.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

إلى الأعلى