الرئيسية / رياضة / هل يرحل القطري الخليفي عن باريس سان جرمان..؟

هل يرحل القطري الخليفي عن باريس سان جرمان..؟



طنجة أنتر/ وكالات:

تكهنات كثيرة حول مصير ناصر الخليفي رئيس نادي باريس سان جيرمان الفرنسي، من البقاء في منصبه داخل فريق العاصمة، خلال الفترة المقبلة.

العديد من التقارير في الفتر الأخيرة، أوضحت أن دور ناصر الخليفي في باريس سان جيرمان أصبح مهمشًا، وتراجع مؤخرًا.

وزعمت التقارير أن دور ناصر الخليفي تراجع بشدة، عقب عودة ليوناردو للعمل مديرًا رياضيًا في باريس خلال الصيف الماضي.

كما أشارت التقارير إلى أن ناصر الخليفي قد يرحل عن النادي بعد أن بات دوره سريًا، ولا يظهر كثيرًا في وسائل الإعلام مقارنة بالبرازيلي ليوناردو.

من هو ناصر الخليفي؟
هو رجل أعمال قطري ولاعب سابق في رياضة التنس، ورئيس شبكة قنوات بي إن سبورت.

الخليفي تخرج في كلية الإدارة والاقتصاد بجامعة قطر، واستطاع أن يمثل بلاده دوليا في رياضة التنس التي مارسها لأكثر من خمسة أعوام، كما شغل رئيس الاتحاد القطري للتنس.

وشغل ناصر الخليفي منصب رئيس نادي باريس سان جيرمان الفرنسي منذ عام 2011 بعد استحواذ جهاز قطر للاستثمارات على النادي، واستطاع أن يحقق طفرة كبيرة مع الفريق، واستحوذ على كل الألقاب المحلية، وهناك طموح كبير للغاية من أجل الفوز ببطولة دوري أبطال أوروبا.

موقف ناصر الخليفي من الاستمرار في باريس سان جيرمان
وأوضحت صحيفة «لو باريزيان» الفرنسية، أن ناصر الخليفي لا يزال يشارك بقوة في إدارة باريس سان جيرمان، وهواتفه الثلاثة لم تتوقف عن الرنين.

وأكدت الصحيفة أن الأمور تغيرت بعد عودة ليوناردو، فالأدوار تم إعادة توزيعها، في الفترة الأخيرة.

وأردفت أن الأدوار تم توزيعها بشكل أفضل، فلم يعد ناصر الخليفي الآن في حاجة إلى حل كل المشكلات بنفسه، أو الظهور بشكل متكرر أمام وسائل الإعلام.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

إلى الأعلى