الرئيسية / نوافذ / هل وقع الأشقر في الفخ!؟ حديث عن توفر المخابرات الروسية على فيديوهات جنسية لدونالد ترامب 

هل وقع الأشقر في الفخ!؟ حديث عن توفر المخابرات الروسية على فيديوهات جنسية لدونالد ترامب 


طنجة أنتر (وكالات):

تسعى  الحكومة الروسية في البحث عن طرق للتأثير على الرئيس الأمريكي المنتخب، دونالد ترامب الذي كان يسافر بصورة متكررة إلى موسكو لعقد صفقات تجارية، حسب ما صرحت به صحيفة “نيويورك تايمز” الأمريكية.

و أشارت الصحيفة الأمريكية إلى أن أحد عملاء المخابرات البريطانية، حصل على معلومات غير مؤكدة، تقول إن “ترامب كان على علاقة بعاهرات في موسكو وأن روسيا ربما تبتزه بفيديوهات جنسية”.

كما أشارت عدة وسائل إعلام أميركية أمس  الثلاثاء، إلى وجود وثيقة من 35 صفحة تتضمن معلومات مفصلة، اعتُبرت محرجة لترامب؛ منها “شريط فيديو ذو طابع جنسي صُور بشكل سري خلال زيارة له إلى موسكو في 2013 من قِبل الأجهزة الروسية”.

وذكرت الصحيفة، أن روسيا تستخدم كل الطرق الممكنة للتأثير على ترامب، وأن مسؤولين روس اجتمعوا معه عام 2016 أثناء حملته الانتخابية لمناقشة المصالح المشتركة بين البلدين، بما فيها مزاعم تورط روسيا في الهجمات الإليكترونية التي استهدفت اللجنة الوطنية للحزب الديمقراطي ورسائل مساعديها الإليكترونية.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

إلى الأعلى