الرئيسية / اقتصاد / هل هو انتقام..؟ المياه المعدنية “الشاون” مهددة بالاختفاء بعد أن غمرت مياه السد الينابيع.. !

هل هو انتقام..؟ المياه المعدنية “الشاون” مهددة بالاختفاء بعد أن غمرت مياه السد الينابيع.. !



طنجة أنتر:

“ماء الشاون” التي حققت رواجا كبير في المدن المغربية، وخصوصا المدن الشمالية، مهددة بالاختفاء، ليس بسبب المقاطعة، مثلما حدث مع مياه “سيدي علي”، بل لسبب آخر مختلف تماما.

ووفق مصادر “طنجة أنتر” فإن الينابيع التي كان يعتمد عليها المصنع المنتج لمياه الشاون اختفت أغلبها بعد أن غمرتها مياه السد المجاور للشاون، وأن المصنع في طريقه إلى الإفلاس.

وتفيد هذه المصادر أن المصنع، الذي ينتج أيضا “ماء الريف”، صار يشتغل بربع طاقته، فيما تم تقليص توزيع المياه بشكل كبير، بعد أن صار من المتعذر إنتاج مياه طبيعية كافية بسبب مياه السد.

ويتوقع أن يتم تسريح عدد كبير من العمال في وقت قريب بسبب العجز في التسويق، فيما يحتمل أيضا أن يتم بيع المصنع في حال العثور على مشتر قادر على إنقاذه بوسيلة من الوسائل.

وحسب مصادر خاصة فإن شكوكا كبيرة تحوم في المنطقة حول إمكانية تعرض مصنع مياه الشاون” لمؤامرة من منافسين كبار في مجال توزيع المياه المعدنية، خصوصا في ظل مقاطعة المغاربة لنوع معين من المياه، وهو ما جعل شركات المياه الصغيرة تحقق قفزة كبيرة.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

إلى الأعلى