الرئيسية / حوادث / هل تحولت قضية آيت الجيد وحامي الدين إلى قضية طنجاوية..؟ ! !

هل تحولت قضية آيت الجيد وحامي الدين إلى قضية طنجاوية..؟ ! !



طنجة أنتر:

يبدو أن المجالس المنتخب بطنجة مشغولة هذه الأيام بقضية لا علاقة لها بالمدينة ولا بمصالح سكانها، بعد أن أصبحت الأغلبية والمعارضة في المقاطعات منشغلة بقضية حامي الدين وآيت الجيد.

ففي الوقت الذي يمسك القضاء بهذه القضية، فإن الجدل اشتعل بمقاطعة بني مكادة، ثم اشتعل بعد\ها في مقاطعة مغوغة، فيما يشبه عبثا سياسيا بلا نهاية ولا معنى.

فقبل بضعة أيام انفجر الجدل بمقاطعة بني مكادة عندما عبر رئيسها، محمد خيي، عن تضامنه مع حامي الدين، الذي يتقاسم معه نفس الحزب، مما دفع المعارضة إلى أن تطلب من خيي الانسحاب من رئاسة المقاطعة إذا كان يريد ممارسة السياسة.

ومؤخرا اندلع جدل جديد حول نفس الموضوع بمقاطعة مغوغة، حين غرق نائب من المعارضة في عبث آخر وطالب بإطلاق اسم آيت الجيد على احد شوارع أو أحياء طنجة.

طنجة، الغارقة في مشاكلها التي لا تنتهي، بسبب منتخبيها الأغبياء، يبدو أنها نسيت كل شيء لتنشغل بقضية آيت الجيد، مع أن القضية في يد القضاء، الذي هو المخول بداية ونهاية في تبرئة أو معاقبة المتهمين.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

إلى الأعلى