الرئيسية / نوافذ / هل تبنى الجنرال فرانكو ابنته الوحيدة من منطقة قروية بضواحي طنجة..!؟

هل تبنى الجنرال فرانكو ابنته الوحيدة من منطقة قروية بضواحي طنجة..!؟



طنجة أنتر:

توفيت يوم امس الجمعة 29 ديسمبر 2017، الابنة الوحيدة للديكتاتور الإسباني الراحل فرانكو، ماريا دل كارمن فرانكو، عن عمر ناهز 92 عاما.

وكثيرون فوجئوا بكون ابنة الدكتاتور الراحل لا تزال حية، حيث انها فضلت ان تبقى في الظل، خصوصا بعد وفاة والدها وتوجه اسبانيا نحو الديمقراطية ابتداء من سنة 1975.

غير ان عنصر المفاجأة الحقيقي يكمن في كون الجنرال الراحل كانت له ابنة في الوقت الذي يقول عدد من المؤرخين ان الجنرال لم يكن قادرا على الإنجاب منذ ان أصيب برصاصة في خصيتيه من طرف مقاتل مغربي بنواحي شفشاون بداية القرن العشرين خلال بداية الحماية الاسبانية لمنطقة الشمال.

ووفق هؤلاء المؤرخين الإسبان فإن الجنرال فرانكو تبنى تلك الابنة حين كان مسؤولا عسكريا على منطقة تطوان والنواحي، وانه من المحتمل جداً ان تكون تلك الابنة تتحدر من منطقة قروية ما بين طنجة وتطوان.

وكثيرا ما ردد بعض الذين عايشوا الجنرال فرانكو خلال وجوده بالشمال حكاية تقول انه تبنى رضيعة مغربية من اسرة معوزة في قرية قريبة من منطقة بني عروس، واصطحبها معه الى اسبانيا قبيل الحرب الاهلية على اساس انها من صلبه.

وخلال حكمه لاسبانيا لم ينجب فرانكو مجددا، وهو ما عزز نظرية المؤامرة ومنح المزيد من المصداقية للذين يقولون ان فرانكو لم يكن قادرا على الإنجاب وان ابنته الوحيدة جاء بها من المغرب، وانه لم يكن محرجا من ذلك على اعتبار ان أبناء المناطق الجبلية المغربية يتشابهون كثيرا مع الإسبان لأنهم من اصول أندلسية ايبيرية ومن الصعب التفريق بينهم في الملامح.

وعموما فان “ابنة” الجنرال رحلت ودفنت معها سرها، بل هي نفسها لا تملك الحقيقة على اساس انها لا تدرك ما حدث فعلا، وكانت تعتبر نفسها ابنة من صلب الجنرال.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

إلى الأعلى