الرئيسية / مجتمع / هذه هي “المكافأة” التي كان ينتظرها رجال التعليم من الوزير أمزازي..!

هذه هي “المكافأة” التي كان ينتظرها رجال التعليم من الوزير أمزازي..!



أعلنت وزارة التربية الوطنية عن موعد توقيع محضر الخروج الخاص بهيئة التدريس والذي حددته في ال27 من شهر يوليوز الجاري.

وقوبل هذا القرار باستياء عارم من قبل رجال التعليم بسبب مصادفة هذا الموعد الأيام الأخيرة قبل عيد الأضحى حيث تشهد هذه الفترة ازدحاما كبيرا جدا على وسائل النقل.

وكان من المتوقع أن تسير الوزارة في نهجها الساعي إلى رقمنة عدد من الإجراءات وتكثيف لقاءات العمل عن بعد، فتقرر توقيع محاضر الخروج إلكترونيا عن بعد، لكن شيئا من ذلك لم يحصل.

وصب الأساتذة جام غضبهم على الوزير أمزازي الذي مافتئ ينوه بالانخراط الفعال والإيجابي والناجع للأساتذة في خيار التعليم عن بعد، لكنه “هاهو ذا يكافئهم بهذا الموعد الغريب لمحضر توقيع الخروج” حسب ما كتب أحد المدونين على صفحة تربوية.

في حين انتقد آخر الصمت السلبي للنقابات معتبرا إياها “باعت الماتش” لأنها لا تقف في وجه الوزارة للدفاع عن حقوق رجال التعليم اللذين لا يكترث أحد لظروفهم الشخصية والاجتماعية.

وسيضطر الآلاف من الأساتذة القاطنين مع عائلاتهم بعيدا عن مقرات عملهم إلى البحث عن تذاكر السفر ذهابا وإيابا في عز أزمة النقل على بعد ثلاثة أيام من عيد الأضحى،  من أجل توقيع بسيط على ورق يمكن الاستغناء عنه باعتماد حلول أخرى بديلة ومتاحة.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

إلى الأعلى