الرئيسية / رياضة / هذه هي التعديلات المرتقبة على دوري أبطال أوربا

هذه هي التعديلات المرتقبة على دوري أبطال أوربا



طنجة أنتر/ وكالات:

يعكف الاتحاد الأوروبي لكرة القدم في الوقت الحالي على دراسة المقترح المقدم من رابطة الأندية الأوروبية حول زيادة عدد مباريات دوري أبطال أوروبا للفريق الواحد في الموسم لتكون 17 مباراة بدلًا من الشكل الحالي، الذي يخوض خلال الناديان اللذان يصلان إلى النهائي 13 مباراة.

وأفادت الأندية الأوروبية الكبرى في اجتماعها الأخير المنعقد بباريس بأن هناك هامش ومتسع من الوقت لديها بزيادة عدد مباريات تلك المنافسة وأن هذه الطريقة ستعمل على زيادة دخلها المالي نظير زيادة عدد المباريات.

وستعمل مسألة زيادة عدد المباريات من 13 إلى 17 لقاء كل موسم على زيادة الدخل لكل نادي نظير حصوله على مكافآت مشاركة وتذاكر المباريات وإذاعتها تليفزيونيًا.

وقد يكون هذا حلًا يستخدمه الاتحاد الأوروبي لمنع إقامة بطولة السوبرليج التي بدأ صداها يتردد ويزداد في الآونة الأخيرة.

وحسبما أفادت صحيفة «التايمز» الأمريكية فإن الاتحاد الأوروبي يويفا يبحث في الوقت الحالي عن صيغة لزيادة مباريات «التشامبيونزليج» والدفع بها في جدول مبارياته، وفي حالة الموافقة على هذا التعديل فإنه سيُجرى العمل به ابتداً من نسخة 2024-2025.

ولإدخال تلك التعديلات قد يلجأ الاتحاد الأوروبي إلى خيارين، أسهلهما زيادة عدد فرق كل مجموعة بحيث تصبح 6 فرق بدلًا من 4.

جدير بالذكر أن يويفا لم يلجأ إلى هذا الحل في أعرق بطولاته الأوروبية، إذ دائمًا ما حافظ على عدد كل مجموعة بحد أقصاه 4 فرق، هذا بالرغم من إدخال تعديلات من قبل على بطولة الدوري الأوروبي وزيادة عدد فرق المجموعة إلى 5 حتى عام 2009 قبل الاستقرار على شكلها الحالي.

الشكل الجديد لدوري الأبطال سيؤثر على بطولات إنجلترا
وستفرض تلك التعديلات تغييرًا في جدول مباريات البطولة مما سيؤثر بدوره على بطولات تقام في بلدان أوروبية عديدة، أبرزها إنجلترا، إذ ستؤثر تلك التعديلات على كأس رابطة الأندية الإنجليزية المحترفة، ومن ثم لن يشارك بها سوى الفرق التي لم تتأهل إلى إحدى البطولتين الأوروبيتين الكبيرتين.

وأما بالنسبة إلى إسبانيا فقد أدخل اتحادها تغييرات أخيرة على شكل بطولة كأس الملك ستعمل على تعزيز مقترح رابطة الأندية الأوروبية.

وفي الآونة الأخيرة أجرى الاتحاد الإسباني تعديلًا على كأس الملك بحيث سيخوض كل فريق مباراة واحدة بكل دورٍ إقصائي وصولًا إلى الدور نصف النهائي، مما سيجعل هناك هامش من الوقت لزيادة معدل مباريات دوري الأبطال والحصول على زيادة في العوائد المادية.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

إلى الأعلى