الرئيسية / طنجة الضاحكة / هذه الفيلا اللغز.. لماذا هي على هذه الحال؟!

هذه الفيلا اللغز.. لماذا هي على هذه الحال؟!


طنجة أنتر:

كل الذين يمرون في طريق المجاهدين، يطرحون سؤالا واحدا، ما السبب الذي حول هذه الفيلا الجميلة إلى “خرْبة” حقيقية، وما الذي يمنع هدمها بالكامل أو إعادة بنائها عوض أن تبقى على هذه الحال حيث تشوه وجه طنجة، بل تشوه وجه الذين خربوها.

ربما هذا السؤال لن يجد له جوابا شافيا، لأن هذه الفيلا بنيت برخصة واضحة مسلّمة من كل الجهات الوصية بطنجة، لذلك فإن صاحبها يرفض هدم ما تبقى منها لأنه بناها وفق القانون وحاول أن يجعل منها تحفة، ثم شوهتها معاول السلطات، لذلك فإن من يجب أن يكمل هدمها هي السلطة… ولكن اين هي السلطة لكي تكمل هدم هذه التحفة؟

في النهاية فإن التحفة الحقيقية هي هذه البلاد التي لا نعرف رأسها من قدمها ولا مخها من مؤخرتها.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

إلى الأعلى