آخر الأخبار
الرئيسية / أخبار الليغا / هذا هو السبب الذي عطل انتقال كافاني إلى أتلتيكو مدريد في آخر لحظة..

هذا هو السبب الذي عطل انتقال كافاني إلى أتلتيكو مدريد في آخر لحظة..



طنجة أنتر:

أتلتيكو مدريد كان قاب قوسين أو أدنى من التوقيع مع الأوروجوياني إدينسون كافاني مهاجم نادي باريس سان جيرمان الفرنسي خلال فترة الانتقالات الشتوية في يناير الجاري، ونجح «الروخيبلانكوس» في إتمام بنود الاتفاق الشخصي مع المهاجم المخضرم، ولم يكن يتبقى سوى توقيع الأوراق الرسمية، والإعلان عن الصفقة.

وقبل ثلاثة أيام، وافق باريس سان جيرمان على آخر عرض قدمه أتلتيكو مدريد من أجل التفريط في كافاني، والذي كانت قيمته قرابة 15 مليون يورو، خوفًا من أن يخسر النادي الباريسي أفضل مهاجم في تاريخه بالمجان في يونيو المقبل، مع نهاية عقده.

لكن انهيار الصفقة، وكما علمت «آس» جاء لسبب غير متوقع على الإطلاق، والمتمثل في وكلاء اللاعب، ويبدو أن المفاوضات قد انهارت إلى الأبد، ولن يصل كافاني إلى أتلتيكو مدريد في يناير، وكذلك الصفقة لن تتم في الصيف، وقرر نادي العاصمة الإسبانية استبعاد فكرة ضم الأوروجوياني.

وطلب ممثلو كافاني الحصول على عمولة في حالة انتقاله إلى أتلتيكو مدريد في يونيو، مع انتهاء عقده مع باريس سان جيرمان، المبلغ الذي كما علمت «آس»، كان هو نفس المبلغ الذي سيدفعه «الروخيبلانكوس» إلى النادي الباريسي، مما ضاعف قيمة الصفقة، وكان ذلك أحد الأسباب التي عطلت إتمام الصفقة في يناير.

كافاني كان الخيار الأول بالنسبة للأرجنتيني دييجو سيميوني المدير الفني لنادي أتلتيكو مدريد لتدعيم خط الهجوم، وبقية الأسماء التي عرضت على أعضاء الجهاز الفني لم تكن مقنعة سواء للمدرب أو للإدارة الرياضية.
اقرأ أيضًا: الانتقالات الشتوية| ما الذي تبحث عنه الأندية الكبرى قبل نهاية يناير؟
سيميوني كان يرى في كافاني اللاعب القادر على منافسة دييجو كوستا وألفارو موراتا على مركز المهاجم الأساسي، وربما التفوق عليهم، وهو ما لم يره في الخيارات الأخرى.

ومع انهيار الصفقة، فإن أتلتيكو مدريد وجه أنظاره خلال يناير الجاري نحو محاولة استعادة أحد نجومه السابقين، وهو البلجيكي يانيك كاراسكو، وهو لاعب يمتاز بقدرات كبيرة على المستوى الهجومي، ويمكنه شغل أكثر من مركز في الخط الأمامي بنجاح كبير، وقبل عامين انتقل من أتلتيكو مدريد إلى الصين، ويتطلع حاليًا للعودة من جديد إلى أوروبا.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

إلى الأعلى