الرئيسية / رياضة / نهاية شراكة اتحاد طنجة مع ليغانيس..

نهاية شراكة اتحاد طنجة مع ليغانيس..



طنجة أنتر:

انتهت بشكل فعلي الشراكة الغامضة التي عقدها فريق اتحاد طنجة مع فريق ليغانيس الإسباني، المنتمي لأحد أحياء العاصمة مدريد.

وسيرا على الطريقة التي اعتمدها فريق اتحاد طنجة مع كل الفرق التي تعاقد معها بشراكات، فإنه لم يقم بأية بادرة من أجل تفعيل الشراكة، ورفض أكثر من مرة دعوات فريق ليغانيس لاجتماعات تخص العمل المشترك.

ووفق مصادر مطلعة فإن الرئيس “المستقيل” لفريق اتحاد طنجة، كان قد تحمس لإقامة شراكة مع فريق ليغانيس، الذي يوجد من في مكتبه المسير مسيرون من أمريكا اللاتينية، وخصوصا من كولومبيا.

وخلال حفل العشاء الذي أقامه مكتب اتحاد طنجة على شرف مكتب فريق ليغانيس بأحد المطاعم الفاخرة بطنجة، انسل أبرشان من العشاء قبل الأوان ولم يؤد فاتورة العشاء، والتي أداها أحد أعضاء المكتب من جيبه، وهي في حدود عشرة آلاف درهم.

وكان أبرشان وأد من قبل شراكة مع فريق إسبانيول برشلونة، وهي شراكة احترافية كان من الممكن أن تفيد فريق اتحاد طنجة كثيرا، غير أن أبرشان رفض استقبال وفد من فريق إسبانيول زار طنجة وأطفأ هاتفه، وهو ما فعله أيضا رجله القوي حسن بلخيضر.

كما سبق لأبرشان وبلخيضر أن أخلا باتفاق مبدئي مع فريق أتلتيكو بلباو الإسباني، عبر إقامة مباراة ودية كبيرة بطنجة في يوليوز الماضي، وتم تعويض بلباو بفريق ليغانيس، وهو ما خلف استغرابا كبيرا بين أوساط الفريق الباسكي.

وسينشر موقع “طنجة أنتر” لاحقا سلسلة من فضائح وحماقات مكتب أبرشان وبلخيضر، معززة بالوثائق والصور والوثائق.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

إلى الأعلى