الرئيسية / ثقافة و فن / نزهة المساء.. في طنجة الحالمة

نزهة المساء.. في طنجة الحالمة



طنجة أنتر:

كثيرة هي الصور التي تؤرخ لطنجة العتيقة، طنجة ذات اللونين، الأبيض والأسود، وبينهما الرمادي، ليس في الواقع، لأن طنجة كانت دائما بالألوان، بل في الصور والأفلام القديمة فقط.

في هذه الصورة تجتمع أشياء لا تجتمع في الكثير من صور طنجة. هناك البحر الوديع الذي كان يصل وقتها حتى حافة الطريق، أي حتى ساحة إسبانيا أو فندق “سيسيل”.

وهناك الخيول التي تسير على حافة الموج في توقيت يبدو أنه مساء. إنها خيول يمكن أن تكون لسكان عاديين أو لقرويين تجار أو لحراس الشواطئ أو لأفراد الأمن الدولي، لكن بما أن ركاب تلك الخيول تبدو على رؤوسهم عمائم بيضاء، فمن الأرجح أنهم أفراد أمن طنجاويين.

هناك أيضا المدينة العتيقة التي تبدو في عمق الصورة، وهي التي بقيت في شكلها العام على حالها حتى اليوم، والفارق الوحيد أنها تدهورت واضمحلت الكثير من معالمها وهجرها سكانها الأصليون.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

إلى الأعلى