الرئيسية / ثقافة و فن / نجاح ملفت للندوة العلمية بتطوان حول “الصحبة بين أهل الأديان”

نجاح ملفت للندوة العلمية بتطوان حول “الصحبة بين أهل الأديان”



طنجة أنتر:

في إطار أنشطة “جمعية العمل الآن من أجل المضيق الفنيدق”، وتنظيم برنامج “نسائم الخير الرمضانية”الذي انطلق في شهر رمضان 2013، وتمتينا لأواصر الصداقة التي تربط الجمعية مع سفارة الولايات المتحدة الأمريكية، ونجاح عدة مبادرات وبرامج نظمتها بتنسيق مع السفارة الأمريكية بالرباط، نظمت “جمعية العمل الآن من أجل المضيق الفنيدق” ندوة علمية بعنوان “الصحبة بين أهل الأديان طريق للتعارف وخدمة الإنسان”.

وتطرق موضوع ندوة الأحد لـ” الصحبة بين أهل الأديان طريق للتعارف وخدمة الإنسان” بشراكة مع الهيئة الاستشارية مع المجتمع المدني لجهة طنجة تطوان الحسيمة، وبتنسيق مع سفارة الولايات المتحدة الأمريكية بالرباط، وبدعم من الجماعة الحضرية لتطوان.

هذه الجلسة العلمية القيمة أغناها أساتذة من أهل العلم وخدمة الإنسان، من بينهم الدكتور بول هيسك، أستاذ زائر في كلية أصول الدين وحوار الحضارات- جامعة عبد المالك السعدي تطوان, متخصص في تاريخ الفكر الديني بجامعة جورج تاون بالولايات المتحدة الأمريكية.
ومن المغرب الدكتور هشام الحليمي، الباحث في العقيدة والتصوف ومهتم بالحوار الحضاري.

ويقول محمد سعيد المجاهد، الفاعل الجمعوي والإعلامي ورئيس جمعية “العمل الآن من أجل المضيق الفنيدق”، إن هذه الندوة تعتبر ترجمة لفلسفة وقيم الجمعية، المبنية على الدعوة لتعايش إنساني وحضاري بين مختلف الأمم والشعوب”.

ويضيف المجاهد “قيمة الدكتور هيسك لا تخفى على أحد، خصوصا من بين المهتمين والدارسين والطلبة، فهو قيمة علمية ممتازة، وستشكل محاضرته في هذه الندوة قيمة لا تقدر بثمن، كما أن الدكتور هشام الحليمي، هو من القامات العلمية الوازنة في المغرب، ودراساته تحظى بتقدير كبير بين أهل الاختصاص، وستكون الندوة مناسبة للتواصل بين قامتين علميتين من المغرب وأمريكا، وبين المهتمين والدارسين”.

وحضر هذا اللقاء العلمي المميز رئيس جماعة تطوان، والملحق الثقافي للسفارة الامريكية بالمغرب، الذي أثنى على قيم التسامح والأخوة الآي يجب أن تجمع الشعوب على اختلاف مكوناها الثقافية والدينية، مشيرا بأن أن هذه الجلسة العلمية القيمة هي مناسبة لترسيخ وتأكيد على معاني التآخي والحوار البناء والجاد بين الشعوب.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

إلى الأعلى