الرئيسية / أخبار الليغا / مودريتش لم يعد يحظى بالحصانة في ريال مدريد

مودريتش لم يعد يحظى بالحصانة في ريال مدريد



طنجة أنتر:

عد تعاقد إدارة نادي ريال مدريد الإسباني مع الكرواتي لوكا مودريتش وانضمام الألماني توني كروس والبرازيلي كاسيميرو؛ استطاع هؤلاء الهيمنة على خط وسط الفريق، إذ يُعد الموسم الحالي هو الموسم الخامس على التوالي الذي يعتمد فيه كافة المدربين الذين تولوا مهمة قيادة الفريق على الثلاثي الكرواتي الألماني البرازيلي.

ويُعد الفرنسي زين الدين زيدان، مدرب ريال مدريد، هو أكثر من اعتمد على هذا الثلاثي بخط وسط الفريق، واستطاع رفقتهم التتويج بطولة دوري أبطال أوروبا ثلاث مرات متتالية.

ولكن يبدو أن مركز لاعب الوسط الكرواتي أصبح في مهب الريح لسببين رئيسيين، أولهما: توهج الكرواتي الشاب فيديريكو فالفيردي صاحب الـ 21 ربيعًا في المباريات القليلة السابقة.

وتعرض لوكا مودريتش إلى إصابتين خلال الموسم الجاري فتحا الباب أمام مشاركة فالفيردي بتشكيلة الفريق الأساسية، واستطاع الأوروجوياني كسب ثقة مدربه بعد أن قدم مردودًا جيدًا في مشاركاته.

واستهل فالفيردي موسمه بالغياب عن قائمة مباراة سلتا فيجو التي أقيمت ضمن منافسات أولى جولات النسخة الحالية من بطولة دوري الدرجة الأولى الإسباني، ولكنه سرعان ما انضم إلى قائمة الفريق بعد تعرض عدد من لاعبي الوسط للإصابة.

ومنح زيدان للشاب الأوروجوياني عدة دقائق قدم خلالها أداءً كبيرًا مما أجبر الفرنسي على الدفع به في تشكيلة الفريق الأساسية التي خاضت مواجهتي أتلتيكو مدريد في الدوري وجالطة سراي في دوري أبطال أوروبا، ولكنه في الوقت نفسه كان قد غاب عن مواجهتي باريس سان جيرمان الفرنسي في التشامبيونزليج للإصابة وكلوب بروج البلجيكي.

تقدم مودريتش في السن

وأشرنا في السطور السابقة إلى أن توهج فالفيردي قد يقود مودريتش لخسارة مركزه بتشكيلة الفريق الأساسية، وأما بالنسبة إلى العامل الثاني فهو تقدم اللاعب في السن على عكس حداثة سن الأوروجوياني، فالكرواتي أتم عامه الرابع والثلاثين شهر سبتمبر الماضي وسينهي تعاقده مع ناديه بشهر يونيو المقبل، أي نهاية الموسم الجاري، مما يجعل من فيديريكو البديل الأمثل للعب بمركز لوكا.
أرقام مودريتش مع ريال مدريد

في الأربعة مواسم الأخيرة اجتاز مودريتش حاجز الـ 3000 دقيقة عن كل موسم منها مع ريال مدريد، وكان رابع أكثر لاعب مشاركة مع المرينجي الموسم الماضي.

ويبدو أن استنزاف قدرات اللاعب أثر تمامًا على أدائه مؤخًرا وكان سببًا رئيسيًا في إصاباته المتكررة هذ الموسم، ومن ثم فإن المباريات المقبلة قد تشهد اتباع زيدان سياسة التدوير بين لوكا وفيديريكو للحفاظ على لياقة الكرواتي والاعتماد عليه في لحظات الموسم الحاسمة.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

إلى الأعلى