الرئيسية / حوادث / مواطن يربط نفسه بالسلاسل بمقر “أمانديس” طنجة

مواطن يربط نفسه بالسلاسل بمقر “أمانديس” طنجة



طنجة أنتر:

كشفت مصادر مسؤولة عن معطيات وملابسات إقدام شخص على ربط نفسه بسلاسل حديدية، أمس الاثنين، في البوابة الحديدية لإدارة شركة “أمانديس” لتوزيع الماء والكهرباء بطنجة، مما خلف حالة استنفار في الحي الإداري وسط المدينة.

وأوضحت مصادر مقربة من الموضوع، أن المحتج لجأ إلى هذه الطريقة لإثارة انتباه المسؤولين إليه، بعدما عاد خائبا من ولاية طنجة، حيث أودع شكاية لدى مكتب الوالي محمد اليعقوبي، مطالبا إنصافه من أداء ديون متراكمة على ذمته.

ولفت المحتج الأنظار إليه بالطريقة الاحتجاحية التي أقدم عليها، أمام مقر الشركة الفرنسية، حيث  التحف بالعلم الوطني، وتأبط ملفا أصفر يحتوي على فواتير استهلاك الماء والكهرباء، مطالبا السلطات بإيجاد حلول على قدر استطاعته.

وكان المحتج يصرخ قائلا بأن كلفة فواتير الكهرباء والماء مرتفعة جدا، وتتجاوز حجم استهلاك بيت مساحته 50 مترا، لذلك قرر الامتناع عن أداءها لفترة، قبل أن يجد نفسه مجبرا على سدادها في وقت لاحق لاستعادة خدمات الإنارة والماء الصالح للشرب.

وتابع المحتج قوله، أنه فوجئ بعد ذلك بتوصله بإشعارات جديدة تتعلق بذعائر وديون أخرى تنتظر الأداء، وهو ما لم يجد له مبررا حسب قوله، مطالبا السلطات بإنصافه وفتح تحقيق في الموضوع، ومحاسبته إذا تبث تحايله في الموضوع أو تنصله من التزاماته الشهرية مع الشركة.

يشار إلى إدارة شركة أمانديس، كانت في وقت سابق أصدرت توضيحا حول ملف نفس الزبون، موضحة أنه سبق له أن تهجم على إحدى وكالاتها يحتج على غلاء الفواتير، وعلى الرغم من ذلك تم تهدئته واستقباله في الإدارة، حيث تم الاتفاق معه على تسوية بالتراضي بين الطرفين.

ووفق نفس المصدر، فإن مصلحة الزبناء اتفقت مع الزبون المحتج بأداء الديون المتراكمة عليه كاملة على دفعات، حيث تم تقسيم المبلغ الإجمالي على أقساط متناسبة مع قدرته الشرائية داخل مهلة محددة، إلا أنه لم يتمكن سوى من أداء نصف مجموع الديون، ورفض أداء الباقي.

عن “أخبار اليوم”

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

إلى الأعلى