الرئيسية / حوادث / مواصلة تدمير غابات فحص أنجرة بطنجة أمام عيون مندوبية المياه والغابات

مواصلة تدمير غابات فحص أنجرة بطنجة أمام عيون مندوبية المياه والغابات



طنجة أنتر:

تواصل عمليات اجتثاث عدد من الاشجار بغابات باب برد ومناطق أخرى بشفشاون والفحص أنجرة، حيث يتم تدميرها من قبل مجهولين دون ان تتحرك مندوبية ادارة المياه والغابات بالجهة قصد كشف ملابسات اجتثاث الملك الغابوي.

فاعلون جمعيون بكل من إقليم الفحص أنجرة ومنطقة باب برد وإقليم شفشاون نددوا بالأعمال الوحشية التي طالت غابات المنطقة والملك الغابوي في الفترة الاخيرة دون ان تطالهم أيادي العدالة، واعتبرت رابطة الدفاع عن حقوق المستهلكين بمدينة طنجة ان “صمت المسؤولين بجهة الشمال اتجاه كل ما تتعرض له الغابات من تدمير ممنهج من أجل تملك عقاراتها من طرف الخواص، وتحويلها إلى أراض مخصصة للزراعة أو السكن وغير ذلك”، امر مثير للريبة والشك.

الرابطة وفي رسالة مفتوحة وجهتها إلى المندوب السامي لإدارة المياه والغابات، كشفت ان ما يجري على سبيل المثال بإقليم الفحص انجرة يعتبر “جريمة واقعة في حق الملك الغابوي”.

وأوضحت في رسالتها “أن هذه العملية مكنت من تدمير أزيد من 50% من الغطاء الغابوي على صعيد مختلف مناطق الجهة بعد القيام بجرفه، واكتساح واجهات الجبال والمرتفعات من الأسفل إلى الأعلى من أجل تجريب زراعات هجينة وغير مراقبة”.

وتضمنت الرسالة الموجهة للمندوب السامي أن ما يجري ببعض مناطق الشمال خصوصا بإقليم شفشاون وإقليم الفحص انجرة بطنجة “يستدعي التدخل العاجل”، بالنظر -تقول الرسالة- الى “ارتفاع نسبة الحرائق “المشبوهة”، وارتفاع الممارسات العدائية التي تعتمد على اجتثاث الأشجار وإفراغ الغابات من الداخل بشكل يومي وفي واضحة النهار”.

على صعيد آخر، ندد فاعلون جمعويون بمنطقة باب برد بالجرائم الغابوية التي ترتكب بشكل يومي في عدد من غابات المنطقة لأسباب مجهولة، واعتبر الفاعلون ان ادارة المياه والغابات تقف في صف هذه الجرائم بسبب تغاضيها المتواصل عن القيام باي تدخل عاجل لإيقاف التجاوزات المثيرة في غابات المنطقة.
عن “360”

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

إلى الأعلى