الرئيسية / نوافذ / منظمة الصحة العالمية تحذر من تحول فيروس كورونا إلى وباء عالمي

منظمة الصحة العالمية تحذر من تحول فيروس كورونا إلى وباء عالمي



طنجة أنتر/ وكالات:

كثفت حكومات العالم إجراءاتها لمحاربة خطر انتشار فيروس كورونا، نتيجة تسارع تسجيل وفيات وإصابات جديدة في الكثير من دول المعمورة؛ إذ فاقت عدد الإصابات الجديدة المسجلة بباقي دول العالم تلك المسجلة في الصين، وذلك لأول مرة منذ اندلاع أزمة كورونا في الصين الشهر الماضي، في حين أعلنت أستراليا أنها تتعامل مع الفيروس بصفته وباء عالميا.
وذكرت منظمة الصحة العالمية اليوم أن معظم الحالات الجديدة للإصابة بفيروس كورونا في الساعات 24 الماضية تم تسجيلها خارج الصين لأول مرة، ووصفت المنظمة ذلك بأنه “تطور كبير” في ظل تسارع الكشف عن إصابات ووفيات في العديد من دول العالم بمختلف القارات.

وتفيد آخر الإحصاءات أن نحو 2800 توفوا جراء الفيروس، أغلبهم في الصين، كما أصيب أكثر من ثمانين ألفا، وفي حين سجلت الصين في الساعات 24 الماضية أدنى عدد وفيات يومية جراء المرض منذ نحو شهر، زادت عدد الإصابات بكورونا في إيطاليا وإيران وكوريا الجنوبية بوتيرة متسارعة.

وضع الصين
وسجلت الصين الخميس 433 إصابة جديدة بكورونا مقابل 406 في اليوم السابق، في حين تأكدت 334 إصابة جديدة بالمرض في كوريا الجنوبية اليوم فقط؛ ليرتفع إجمالي المصابين إلى 1595، وأصبحت كوريا الجنوبية الثانية عالميا بعد الصين في عدد الإصابات، وأعلنت قيادة الجيشين الكوري الجنوبي والأميركي تأجيل مناورات مشتركة وشيكة إلى موعد آخر مخافة انتشار المرض.

وكان الجيش الأميركي أعلن قبل يومين أول حالة إصابة بالفيروس في صفوفه، وهي لجندي في معسكر كارول على بعد نحو عشرين كيلومترا من مدينة دايغو في كوريا الجنوبية.

وفي الولايات المتحدة، عيّن الرئيس الأميركي دونالد ترامب نائبه مايك بنس مكلفا بمتابعة تحرك الحكومة في مجال التصدي لفيروس كورونا، مضيفا أن بلاده تجري أبحاثا جادة للتصدي للمرض.

وقال وزير الصحة الأميركي أليكس آزار إن بلاده سجلت حتى الآن 15 حالة مؤكدة بالمرض، ضمنها حالة وحيدة في الأسبوعين الماضيين، وذكر المركز الأميركي لمكافحة الأمراض أنه سُجلت إصابة بكورونا لمواطن أميركي لم يسافر خارج البلاد، ولم يحتك بمصابين.

إيطاليا وإيران
وفي إيطاليا، سجلت مئة إصابة جديدة بالفيروس؛ ليرتفع إجمالي المصابين إلى أكثر من أربعمئة، وبلغ عدد الوفيات في هذا البلد الأوروبي 12، وأخضعت السلطات 11 بلدة وقرية منذ أيام لحجر صحي في شمالي البلاد، وأعلن رئيس مقاطعة لومبادوريا (شمال) أتيليو فونتانا أمس وضع نفسه في الحجر الصحي لمدة أسبوعين بسبب إصابة صديق مقرب له في العمل بالفيروس.

وفي إيران، وصل عدد الوفيات جراء فيروس كورونا الجديد إلى 22 شخصا، وارتفع عدد المصابين إلى 141، وطالبت وزارة الصحة اليوم بعدم إقامة صلوات الجمعة والجماعة، ومنع التجمعات حتى إشعار آخر، على خلفية تزايد وتيرة انتشار الفيروس في البلاد.

وفي وقت سابق أمس الأربعاء، أعلن وزير الصحة الإيراني سعيد نمكي أن بلاده ستلجأ لفرض قيود على حركة الأفراد، بدل فرض حجر صحي على المدن، بسبب الفيروس.

أستراليا تحذر
وقال رئيس وزراء أستراليا سكوت موريسون اليوم إن بلاده تتعامل مع فيروس كورونا بصفته وباء عالميا، محذرا في مؤتمر صحفي من أن خطر حدوث وباء عالمي بسبب كورونا كبير للغاية، وأضاف أن بلاده بدأت اليوم العمل بخطة طوارئ لمواجهة الفيروس، ويبلغ عدد المصابين بالفيروس في أستراليا 23.

وفي اليابان، قالت وسائل إعلام اليوم إن رجلا في الثمانينيات من العمر توفي بعد إصابته بكورونا؛ ليرتفع عدد الوفيات إلى ثماني حالات.

وفي المنطقة العربية، قالت وزارة الصحة العراقية الخميس إنها اكتشفت حالة إصابة سادسة بالفيروس، وهي لشاب عراقي في بغداد عاد إلى البلاد من إيران، وأضاف وزير الصحة جعفر علاوي في بيان إن بلاده حظرت كل التجمعات العامة، ومنعت المسافرين من الكويت والبحرين من دخول البلاد، ليرتفع عدد الدول التي وضعت على قائمة منع الدخول إلى تسع في ظل تنامي المخاوف من انتشار كورونا.

كما أمر وزير الصحة بتعليق الدراسة في المدارس والجامعات، وإغلاق دور السينما والمقاهي والنوادي والمنتديات الاجتماعية من اليوم وحتى السابع من مارس المقبل.

دول الخليج
وفي الكويت، أعلنت وزيرة الصحة بثينة المضف ارتفاع عدد الإصابات بفيروس كورونا إلى 43، وأشارت في مؤتمر صحفي إلى أن جميع الإصابات هي لأشخاص وصلوا من إيران. وكانت الكويت قررت تعطيل الدراسة أسبوعين بسبب الفيروس.

وفي السعودية، أفادت وكالة الأنباء الرسمية بتعليق السلطات الدخول لأراضيها لأغراض العمرة وزيارة المسجد النبوي مؤقتا، ضمن إجراءات احترازية لمنع وصول فيروس كورونا. وأضافت الوكالة أن الرياض قررت كذلك تعليق الدخول إلى أراضيها بالتأشيرات السياحية للقادمين من دول يشكل انتشار فيروس كورونا فيها خطرا.

كما قررت الرياض تعليق استخدام السعوديين ومواطني دول مجلس التعاون الخليجي بطاقة الهوية الوطنية للتنقل من وإلى المملكة.

كما ارتفع عدد الإصابات في البحرين إلى 33، وأعلنت السلطات هناك تمديد إلغاء جميع الرحلات من وإلى مطار دبي لمدة 48 ساعة، وأوقفت جميع الرحلات من وإلى العراق ولبنان حتى إشعار آخر. وفي سلطنة عمان ارتفع عدد الإصابات إلى أربعة، وسجل لبنان ثاني إصابة بالفيروس.

وفي الإمارات -التي ظهرت فيها 13 إصابة بالفيروس- عُلقت جميع رحلات الركاب والشحن إلى إيران لمدة أسبوع قابل للتجديد، كما وجّه أمير دولة قطر الشيخ تميم بن حمد آل ثاني بإجلاء الرعايا القطريين والكويتيين من إيران.

دول أوروبا
وفي أوروبا، أعلنت كل من اليونان والنرويج ورومانيا والدانمارك وإستونيا تسجيل أولى الإصابات بالفيروس على أراضيها. وكانت البرازيل أعلنت أمس تسجيل إصابة هي الأولى في أميركا اللاتينية، بينما أكدت فرنسا وفاة فرنسي كان ضمن ثلاث حالات جديدة تم اكتشافها في البلاد.

ونقلت وكالة رويترز عن مصادر مطلعة أن تزايد القلق داخل صندوق النقد الدولي والبنك الدولي بشأن انتشار كورونا دفعهما إلى بحث تقليص اجتماعات الربيع السنوية، والمقررة في أبريل/نيسان المقبل، أو عقدها عبر الإنترنت.

ومن المقرر أن يشارك نحو عشرة آلاف من المسؤولين الحكوميين والصحفيين ورجال الأعمال وممثلي المجتمع المدني من أنحاء العالم في اجتماعات المؤسستين، التي تجرى بين 17 و19 أبريل/نيسان المقبل، وتعقد في منطقة مزدحمة وسط العاصمة الأميركية واشنطن، حيث مقر المؤسستين.

ويشتبه العلماء في أن الفيروس الجديد انتقل للإنسان من الحيوانات، وكانت بعض الحالات المكتشفة في البداية لأشخاص ترددوا على سوق للحيوانات البرية في مدينة ووهان عاصمة إقليم هوبي (وسط الصين)، حيث تباع الخفافيش والثعابين والقطط وحيوانات أخرى.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

إلى الأعلى