الرئيسية / أخبار الليغا / مغاربة في الليغا: عبد الجليل حدّا.. “كاماتشو”

مغاربة في الليغا: عبد الجليل حدّا.. “كاماتشو”



طنجة أنتر:

يعد اللاعب المغربي عبد الجليل حدا الملقب بـ«كماتشو» واحدًا من اللاعبين المغاربة الذين مروا على تاريخ الدوري الإسباني، حتى ولو لم يترك البصمة المرجوة والمأمولة من مستواه المتميز كمهاجم قوي.

اللاعب المولود في مكناس، بدأ مسيرته الاحترافية عام 1992، في النادي المكناسي المغربي، قبل أن ينتقل إلى الاتحاد السعودي في 1996، ومنه إلى الإفريقي التونسي، ولكن أتت المحطة التي كانت ربما الأبرز في حياة كماتشو.

كأس العالم
مشاركة المنتخب المغربي في كأس العالم 1998 بفرنسا كانت مميزة للغاية، جيل من اللاعبين المتميزين بقيادة مصطفى حاجي، كان أحد أهم لاعبيه، المهاجم القوي عبد الجليل حدا، الذي لم حتى ذلك التوقيت قد سمي بكاماتشو.

سجل حدا هدفين في المونديال، في المجموعة النارية التي كانت تضم إلى جانب المغرب كلًا من البرازيل والنرويج وأسكتلندا، كما شارك في كأسي الأمم الإفريقية 1998 و2000 برفقة المنتخب المغربي.

الليغا
كان الأداء الرائع لحدا في كأس العالم 1998 دافعًا كي ينتقل إلى الدوري الإسباني، حيث جذب نظر نادي سبورتينج خيخون، الذي مكث بين صفوفه مدة 3 سنوات، مؤطرًا تاريخه بالمشاركة في الليجا.

خلال تلك السنوات الثلاث، لعب كماتشو في 35 مناسبة بالدوري الإسباني مسجلًا 6 أهداف.

خلال الموسم الأول لحدا مع خيخون، وهو موسم 1998-1999، أنهى الفريق الدوري الإسباني «الدرجة الثانية» في المركز التاسع، وسجل حدا الذي أصبح يشتهر بكماتشو بعد ذلك، تيمنًا بنجمه المفضل في الصبا، خوسيه أنطونيو كماتشو لاعب ريال مدريد الأسبق ومدرب «لاروخا» الأسبق كذلك، 4 أهداف في 23 مباراة، قبل أن تتقلص مشاركاته رفقة الفريق إلى حد كبير.

ذكرى كماتشو الأبرز في الليجا، هو اسمه، الذي سمى نفسه به وأصر على طباعته على قميص خيخون، تيمنًا بقدوته لاعب ريال مدريد.

انتهت قصة حدا في الليجا في 2001، حين عاد إلى النادي الإفريقي التونسي، قبل أن يعود إلى الدوري المغربي حيث اعتزل بعد موسمين فقط بعمر الـ32.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

إلى الأعلى