الرئيسية / حوادث / مشاكل خاصة قد تكون وراء انتحار القنصل الفرنسي بطنجة

مشاكل خاصة قد تكون وراء انتحار القنصل الفرنسي بطنجة



طنجة أنتر:

من المرجح أن تكون مشاكل خاصة وراء إقدام القنصل العام الفرنسي بطنجة، فرانسوا دونيس، على وضع حد لحياته بسكنه بمقر القنصلية صباح الخميس.

ووضع دونيس، (55 عاما) ، صباح الخميس 19 نونبر، حدا لحياته داخل بيته بوسط قنصلية فرنسا، بواسطة حبل، وهو ما خلف أسئلة كثيرة حول إقدامه على ذلك.

وكان القنصل الفرنسي طالب من قبل بإعفائه من منصبه كقنصل عام بطنجة، نظرا إلى كونه يعيش مشاكل خاصة، حيث سبق أن تقدم بطلب إعفائه من مهامه كقنصل لفرنسا بعد أسابيع قليلة على تعيينه بمنصبه بالمدينة.

وفتحت المصالح الفرنسية تحقيقا عاجلا لمعرفة دوافع إقدام القنصل الفرنسي على الانتحار، وسط استنفار كبير من طرف السلطات المحلية والأمنية.

وعين دونيس فرنسوا منتصف شهر شتنبر المنصرم على رأس قنصلية فرنسا بطنجة خلفا للقنصل تيري فالات، حيث لم يدم مقامه بمنصبه أكثر من ثلاثة أشهر، لتشهد القنصلية واحدة من أكثر مراحلها إثارة على مر أكثر من مائة عام على وجودها بطنجة.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

إلى الأعلى