الرئيسية / ثقافة و فن / محطة القطار “العقْبة الحمرا”.. معلمة تاريخية تندثر..

محطة القطار “العقْبة الحمرا”.. معلمة تاريخية تندثر..



طنجة أنتر:

لا يمكن القفز نهائيا عن تاريخ هذه المحطة الخاصة بالسكك الحديدية المتواجدة في قرية العقبة الحمراء، وهي حجرة النحل بطنجة حاليا. ويعود تاريخ إنشائها إلى عهد الحماية وذلك قبل سنة 1929 ، حيث أقيمت على الخط السككي الذي كان يربط بين طنجة وفاس .. وكانت تعد من النقط الحساسة بالنظر لوقوعها على الحدود الفاصلة بين منطقة طنجة الدولية والمنطقة الخليفية الخاضعة لسلطة الإدارة الإسبانية.

المحطة كانت بمثابة السراط الذي يصعب تجاوزه إلا بمشقة الأنفس. وقد ظلت شاهدة على تلك المرحلة بهيكلها الذي لا زال ماثلا للعيان رغم التدهور الذي لحقه جراء الإهمال الذي لحقها طيلة هذه السنين. والمؤسف أن المكتب الوطني للسكك الحديدية لم يعر هذا الموضوع أي اهتمام رغم قيمة البناية بفضل حمولتها التاريخية من جهة، وكذلك تصميمها الهندسي المتميز. وهو نفس الموقف الذي تم التعامل من خلاله مع عدد من المحطات الأخرى التي تم التخلي عنها نهائيا إلى أن تعرضت للإقبار ..

ومما يضفي على هذا المبنى أهمية أكبرهو أنه كان يمثل امتدادا للمنشآت التي كانت تشكل بنية قرية حجرة النحل النموذجية منذ سنة 1912 ، حيث كانت مجهزة منذ ذلك التاريخ بكل المرافق الضرورية التي لا زالت بعض معالمها قائمة إلى الآن. لكنه تم التفريط فيها، فتعرضت للتلاشي والترامي ..

فهل سيبادرالمكتب الوطني بإنقاذ هذه المعلمة ما دامت ملكا خالصا له. كما أن هذه القرية التي تعرف توسعا عمرانيا ستظل مستقبلا في حاجة إلى هذا المرفق العمومي الذي لا يجب التفريط فيه لأنه يشكل جزءا من الذاكرة التاريخية للمنطقة ..
المكتب المركزي لرابطة الدفاع عن حقوق المستهلكين.
عن “المكتب المركزي لرابطة الدفاع عن حقوق المستهلكين”

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

إلى الأعلى