الرئيسية / رياضة / محرز.. ابن عاملة النظافة الذي عانق المجد

محرز.. ابن عاملة النظافة الذي عانق المجد



طنجة أنتر:

خلف الصورة البراقة للاعب مانشستر سيتي رياض محرز تتوارى دموع وعثرات ومشكلات اجتماعية، بدأت مع انفصال والديه ثم خسارة داعمه الأكبر والده واستمرت مع رفضه في عدة فرق بسبب نحافته.

حفر قائد منتخب الجزائر -بطل أفريقيا 2019- بأظافره كي يكتب اسمه كواحد من أبرز لاعبي العالم، وهو الذي خرج من الضواحي الباريسية المنسية وحوّل العقبات التي اعترضت مساره إلى خطوات للوراء سبقت قفزات عملاقة نحو القمة.

محرز الذي يحتفل اليوم بعيد ميلاده الـ29 تحت أضواء الشهرة، مر بمراحل في مسيرته نستعرضها في هذه المشاهد التي لم يطلع عليها الكثيرون.

والده لاعب سابق ومشكلة القلب دفعته إلى الهجرة
أحمد محرز والد رياض، كان لاعب كرة في فريق شباب بني سنوس الفريق الصغير الذي يمثل بلدة تقع على الحدود الجزائرية المغربية، أخبره الأطباء أنه يعاني مشكلة في القلب، ويحتاج إلى عملية جراحية لتثبت جهاز تنظيم ضربات القلب، وهو السبب الذي منعه من مواصلة مشواره، ودعاه إلى الهجرة إلى فرنسا حيث أجرى الجراحة هناك.

أحمد كان الداعم الأول لرياض، ووراء ضمه لأول فريق “آس سارسيل”، وقد توفي عام 2006 بينما كان الفتى في الخامسة عشرة من عمره.

ابن الضواحي الباريسية المهمشة
يعتبر محرز واحدا من ثمانية لاعبين توجوا بكأس أفريقيا 2019 مع الجزائر ولدوا في الضواحي الباريسية، رأى النور في عام 1991 بـ”سارسيل” المنطقة الواقعة شمال باريس والتي شيدت في خمسينيات القرن الماضي واستمر إنشاؤها عقدين كي تؤوي مهاجرين من جنسيات وعرقيات مختلفة.

كان رياض شاهدا على انتفاضة أبناء الضواحي الباريسية التي اندلعت عام 2005 بعد مقتل شابين وتسببت في فرض حالة الطوارئ، أحداثٌ لفتت النظر إلى وضعية ساكني هذه المناطق المهمّشة التي يغرق سكانها في البطالة والتهميش وانسداد الآفاق، ما رسّخ لديهم شعورًا أنهم مواطنون أقل أهمية من غيرهم.

والدته عاملة نظافة
اشتغلت والدة محرز عاملة نظافة في عيادة خاصة، كي توفّر احتياجات أبنائها الثلاثة، بعد طلاقها من زوجها عندما كان رياض في الثامنة من عمره.

توقفت حليمة عن العمل وغادرت “سارسيل” بعد أن اشترى لها بيتا واسعا، وفي مقابلة مع صحيفة “ليكيب” الفرنسية في مايو/أيار 2016 قال محرز “حليمة أمي توقّفت عن التنظيف، أنا سعيد لأجلها، إنه من دواعي فخري أن أهديها هذا الترف.. لن أرد لها كل ما قدمته لي”.

اقترض ثمن تذكرة القطار ودموعه أنقذت الموقف
تحضر والدة رياض محرز مرّتين في قصة بدايته، حيث كان بحاجة إلى شراء تذكرة ليسافر إلى أقصى الشمال الغربي الفرنسي ليجري سلسلة تجارب في نادي “كيمبار” الذي كان عام 2009 في دوري الدرجة الرابعة، فطلب منها 160 يوروا (نحو 173 دولارا) كي يشتري تذكرة القطار، واعدا إياها أنه سيعيدها. عندما وصل هنالك، وبعد اختباره أخبروه بأنهم لا يملكون المال ليوقعوا له عقدا.

يتحدّث الصحفي الفرنسي كريستوف مارشاند لموقع “بي بي سي” بشأن ما حدث إثر ذلك، “أجهش رياض بالبكاء وهو يتحدث إلى والدته عبر الهاتف، ورأى رئيس النادي الموقف، ووقع له عقدا بعد 24 ساعة”.

رفضوه في إسبانيا ورومانيا وفر من أسكتلندا
رياض محرز الذي يقدّم كلاعب تعلم الكرة في الشوارع، رفض فريقان من رومانيا وإسبانيا ضمه بعد سلسلة تجارب، وفي أسكتلندا قضى فترة اختبار دامت شهرين في نادي “سانت ميرين” مع فئة أقل من 23 عاما، وبسبب الجو البارد وعائق اللغة فضلا عن طول فترة الانتظار دون جواب، تذرع أنه نسي حذاءه في ملعب التمرين، ومن الفندق ركب دراجة هوائية، سائرا إلى محطة القطارات ومنها إلى المطار حيث ركب الطائرة عائدًا إلى فرنسا.

أول مباراة رسمية مع “الخضر” كانت في كأس العالم
قلة من لاعبي العالم الذين لعبوا أول مباراة رسمية في مشوارهم في كأس العالم، ومحرز واحد منهم، إذا كان قد ظهر قبلها للمرة الأولى أمام أرمينيا في مباراة ودية، وفي يوم 17 يونيو/حزيران 2014 بملعب مينيراو في بيلو هوريزونتي، دخل أساسيا في المباراة الأولى للجزائر بدور المجموعات أمام بلجيكا، المباراة التي خسرها الفريق الذي كان يدربه وحيد حليلوزيتش 2-1.

لم يلعب لفرنسا قط وهذه علاقته بالمغرب
على عكس الكثير من نجوم منتخب الجزائر كسفيان فيغولي وياسين براهيمي ووهاب رايس مبولحي، لم يحمل رياض محرز ألوان منتخب فرنسا في أي فئة سنية، واختار تمثيل الجزائر مباشرة بينما كان قد بدأ لتوه يثير الإعجاب بعد أشهر قليلة من انضمامه إلى ليستر الإنجليزي.

يعتقد البعض أن والدة محرز مغربية وأنه كان بوسعه تمثيل أسود الأطلس، بيد أنها جزائرية، لأم مغربية ووالد ينحدر من بشار في الجنوب الجزائري.

أصبح قائدًا لمنتخب الجزائر في قطر
أصبح محرز قائدًا لمنتخب الجزائر في المعسكر التحضيري الذي أجراه المنتخب الجزائري في قطر صيف العام الماضي قبل كأس أمم أفريقيا، وكان مدرب الجزائر جمال بلماضي مترددا بينه وبين ثلاثة لاعبين آخرين قبل أن يفصل لصالحه.

كان لمكانته الخاصة وعلاقته بزملائه الدور في جعله القائد، وقتها كان قد حمل قميص منتخب الجزائر 44 مرة، بينما كان الحارس مبولحي قد لعب 14 مباراة أكثر منه.

أحد أنحف لاعبي الدوري الإنجليزي
يعترف رياض محرز الذي صنع مجد فريق ليستر الإنجليزي أنه لم يكن يعرف هذا الفريق قبل أن يسافر إليه لتفقد منشآته تحسبا للانضمام إليه، بل وكان يعتقد أنه ناد لرياضة “الريغبي”.

لفتت تركيبته الجسمانية مسؤول اللياقة البدنية في فريق الذئاب ماتي ريفز، فخصص له برنامجا مكثفا يرتكز على رفع الأثقال، لزيادة وزنه.

مع ذلك لا يزال رياض محرز الذي يزن 61 كيلوغراما أحد أنحف اللاعبين في الدوري الإنجليزي.

راتبه تضاعف 875 مرة
كان أول راتب لرياض محرز هو سبعمئة يورو (759 دولارا)، مبلغ كان معتبرا بالنسبة له قبل عشرة أعوام وهو الذي وصل إلى “كيمبار” ولا يملك غير حذائه، بينما يتمتع اليوم في فريقه مانشستر سيتي براتب أسبوعي يقدر بنحو 143 ألف يورو (أكثر من 155 ألف دولار)، أي أنه يحصل على أجر أكثر من راتبه الأول 875 مرة.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

إلى الأعلى