الرئيسية / غير مصنف / محامون مغاربة يطالبون باعتقال شيمون بيريز خلال زيارته المرتقبة

محامون مغاربة يطالبون باعتقال شيمون بيريز خلال زيارته المرتقبة



طالب 4 محامون مغاربة، في شكاية موجهة إلى الوكيل العام للملك لدى محكمة الاستئناف بالرباط، باعتقال الرئيس الإسرائيلي السابق، شيمون بيريز، خلال زيارته المرتقبة للمغرب، لحضور أشغال لقاء بمراكش يومي 5 و6 ماي المقبل.

وجاء في الشكوى التي تقدم بها كل من عبد الرحمان بنعمرو، وعبد الرحيم الجامعي، وعبد الرحيم بنبركة، وخالد السفياني أن “شيمون بيريز سيدخل المغرب، وهو ما يقتضي بكل استعجال الاستعداد لاعتقاله بالحدود المغربية، ومع إصدار أمر بإلقاء القبض عليه”.

وطالب المحامون المغاربة بـ”إجراء البحث ضد بيريز تلقائياً، أو بواسطة مسطرة التحقيق ومتابعته من أجل قتل المواطنة المغربية رقية أبو النجا (قتلت خلال الهجوم الإسرائيلي على قطاع غزة في الثامن من يناير 2009)، ومن أجل ارتكابه الجرائم التي اقترفها ضد الشعب الفلسطيني وهي الجرائم والمنصوص عليها وعلى طبقا للقوانين المغربية والدولية”.

وشددوا على أنه “يجب التنسيق مع السلطات القضائية في فلسطين، وقطاع غزة، وإن اقتضى الحال بالوقوف على معالم العدوان بالمدن والأرياف بغزة التي أحرقها سلاح العدو ، والاستماع إلى شهادات وإفادات الضحايا، والحصول على الوثائق المفيدة للبحث والتحقيق، بالإضافة إلى مطالبة الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون بمد العدالة والسلطات المغربية بكل البيانات والتحقيقات والمعلومات والتقارير التي أنجزها مساعدوه أو أنجزها مجلس الأمن والتي من شأنها مساعدة البث والتحقيق في الجرائم التي اقترفها بيريز”.

وقال المحامون المغاربة إن “شيمون بيريز ارتكب جرائم حرب وجرائم ضد الانسانية ضمن جرائم أخرى منها، الاعتداء عمدا والمشاركة في الاعتداء على حياة أشخاص مدنيين وعلى سلامتهم وحرياتهم ، والتخريب والإتلاف واستعمال أسلحة وذخيرة محرمة دولياً، والمشاركة وتكوين عصابة إجرامية من أجل ارتكاب جنيات ضد أشخاص وأطفال ونساء ومنشآت ، وإضرام النار عمداً في محلات مسكونة أو معدة للسكنى والتخريب والإتلاف بواسطة مواد متفجرة، ومساندة ارتكاب جرائم الحرب والجرائم ضد الإنسانية”.

ويشار إلى أن الفقرة الأولى من الفصل 710 من القانون الجنائي المغربي تنص على أن “كل أجنبي يرتكب خارج أراضي المملكة جناية يعاقب عليها القانون المغرب، إما بصفته فاعلاً، أو مساهماً، أو مشاركاً، يمكن متابعته والحكم عليه حسب مقتضيات القانون، إذا كان ضحية هذه الجريمة من جنسية مغربية”.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

إلى الأعلى