الرئيسية / رياضة / مباراة اليوم بين إسبانيا ومقدونيا تخطف أنظار المغاربة

مباراة اليوم بين إسبانيا ومقدونيا تخطف أنظار المغاربة


والد منير الحدادي (على اليمين) طباخا في مطعم

المباراة التي تجمع هذا المساء بين المنتخبين الإسباني والمقدوني يبدو أنها مباراة مغربية بامتياز، والسبب هو أول ظهور للاعب المغربي – الإسباني، منير الحدادي، الذي خلق مؤخرا جدلا بعد أن اختار الانضمام لمنتخب الجيران.

هذه المباراة، التي ستجري هذا المساء في السابعة وخمس وأربعين دقيقة، التوقيت المغربي، ستخطف أنظار ملاين المغاربة، الذين يتشوفون لتتبع أول مشاركة لمنير في صفوف المنتخب الإسباني.

وكان المدرب الإسباني، بيسينتي ديل بوسكي، قد استبق كل التوقعات واستدعى الحدادي لصفوف المنتخب الإسباني، بداعي إصابة المهاجم دييغو كوستا، غير أن الواقع هو أن كوستا لم يكن مصابا، بل جاء ذلك كذريعة فقط لاستدعاء الحدادي وحرمان المنتخب المغربي منه نهائيا.

وكان مدرب المنتخب المغربي بادو الزاكي قد هاجم  اختيار الحدادي اللعب في صفوف منتخب إسبانيا، وقال موجها كلامه للحدادي “إن الوطنية لا تباع ولا تُشترى”.

يذكر أن والد منير الحدادي كان قد غادر بلدة كاستيوخوس، قرب تطوان، على متن قوارب المهاجرين السريين. واشتغل في إسبانيا في عدد من المهن الوضيعة والقاسية، وبنى حياته بكفاح متميز، وكان من ثمرة كفاحه نبوغ ابنه منير كرويا، إلى درجة أن مثيرين يرشحونه لخلافة الأرجنتيني ليونيل ميسي.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

إلى الأعلى