الرئيسية / رياضة / مبابي.. حلم زيدان المؤجل

مبابي.. حلم زيدان المؤجل



طنجة أنتر:

اعترف زين الدين زيدان، مدرب ريال مدريد، بدون خجل، بحبه الشديد للنجم الفرنسي كيليان مبابي، لاعب باريس سان جيرمان، قبل مواجهتهم المرتقبة مساء اليوم الثلاثاء، قائلاً: «أنا أعشق مبابي».

ولم يستطع زيدان إنكار هذا الأمر منذ عدة أشهر، لا سيما أنها الصفقة التي يرغب في ضمها منذ 7 سنوات، بدأت منذ عام 2012 عندما رشح زيدان اللاعب الفرنسي لإدارة المرينجي وحينها مبابي كان في سن 13 عامًا وزار المدينة الرياضية للريال «فالديبياس»، وتوجد عدة صور له بجانب البرتغالي كريستيانو رونالدو، ولكن في النهاية لم يتوصلوا إلى أي اتفاق وانضم مبابي إلى صفوف شباب موناكو.

وفي أكتوبر الماضي تحدث مبابي عن اختياره لموناكو، قائلاً: «لم أنضم إلى الريال لأنني كنت أرغب في الاستمرار في بلدي، ولم أرغب في مغادرة فرنسا مبكرًا، اخترت موناكو وأعتقد أنه كان اختيارًا جيدًا».

اقرأ أيضًا: مبابي ليس كابوساً لريال مدريد
وانتظر زيدان لمدة 5 سنوات حتى أصبح مدربًا للفريق الأول للنادي الملكي، وحينها عاد لبذل مجهود لإقناع إدارة الريال بالتعاقد مع مبابي، وفي عام 2017 خطف مبابي الأنظار في أوروبا في سن 18 عامًا، بأدائه في موناكو خلال منافسات التشامبيونزليج، تحديدًا أمام مانشستر سيتي بقيادة بيب جوارديولا مسجلاً هدفين وإقصاء الفريق الإنجليزي، وفي هذه النسخة استطاع تسجيل 6 أهداف، الأمر الذي جعل زيدان يلح على إدارة مدريد للتعاقد مع الجوهرة الفرنسية.

ودخل النادي الملكي في مفاوضات مع اللاعب وعائلته ولكن عدم خروج الويلزي جاريث بيل عقد الأمر وانتهى برحيل مبابي إلى باريس سان جيرمان في صفقة بلغت قيمتها 180 مليون يورو، وحينها أوضح ريال مدريد أن مبابي رفض المجيء إلى إسبانيا لرغبته في تقاضي مبلغ يقترب من 12 مليون يورو سنويًا، الأمر الذي كان سيؤدي إلى ارتفاع رواتب اللاعبين بشكل كبير في ذلك الوقت.

ونشر موقع «فوتبول ليكيس» مفاوضات الطرفين لتنفي ما نشره النادي الملكي في العديد من الصحف، قائلاً: «الريال اتفق مع موناكو في 20 يوليو على انتقال اللاعب بقيمة 180 مليون يورو شاملة 30 مليون يورو كمتغيرات، والقيمة ارتفعت إلى 214 مليون يورو بعدما انتبه الطرفان أن إسبانيا ستفرض قيمة ضريبية تقدر بـ 34 مليون يورو، ولكن موناكو رفض دفعها»، لهذا فضل مبابي الرحيل إلى باريس في ظل عدم انتقال بيل، بالإضافة إلى وجود رونالدو وبنزيما، مما كان سيعقد مسألة حصوله على فرصة المشاركة.

ونجح مبابي في أن يصبح لاعبًا أساسيًا في باريس سان جيرمان، وحصد معه بطولتين في الدوري الفرنسي، وبطولة في كأس فرنسا بالإضافة إلى كأس السوبر حتى وصل إلى لقب كأس العالم مع منتخب «الديوك»، وبينما يحقق مبابي كل هذه البطولات، كانت إشارات زيدان وريال مدريد مستمرة، قائلاً: «مبابي دائمًا يقول إن رغبته هي اللعب في ريال مدريد، وهو يروق لي»، الأمر الذي أزعج إدارة ملعب «حديقة الأمراء» بعد تصريحات ليوناردو، قائلاً: «الأمر يزعجني قليلاً، لأنه ليس الوقت المناسب للحديث عن الأحلام، فليتوقف الجميع». ووصل الأمر إلى حديث توماس توخيل، قائلاً: «أحيانًا المدرب يحب بعض اللاعبين ولكن لا تستطيع امتلاكهم».

ويمتلك مبابي عقدًا مع سان جيرمان حتى يونيو 2022، وهدف ريال مدريد هو عدم تجديد عقد مبابي مع فريقه، وفي الصيف المقبل سيدخل في موسمه الأخير ومثلما حدث مع النجم البلجيكي إيدين هازارد، يستطيع النادي الملكي شراءه بقيمة أقل من قيمته السوقية، لا سيما أن زيدان أيضًا كان يرغب في التعاقد مع هازارد لمدة 10 سنوات حتى ارتدى القميص الأبيض في النهاية. لهذا الصبر هو مفتاح زيزو في هذه العملية.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

إلى الأعلى