الرئيسية / سياسة / قيادي في المقاومة: أسرنا ضابطا صهيونا وقتلنا جنديين قبل سريان التهدئة

قيادي في المقاومة: أسرنا ضابطا صهيونا وقتلنا جنديين قبل سريان التهدئة


الجيش الصهيوني يقتل جنوده إذا وقعوا في الأسر

أعلن نائب رئيس المكتب السياسي بحركة حماس، موسى أبو مرزوق عن أسر ضابط صهيونى ومقتل جنديين اثنين، في أول تعقيب من جانب حركة حماس على أنباء حول أسر الضابط الإسرائيلي، اليوم الجمعة.

وقال موسى، في تصريح لوكالة الأناضول، إن أسر الضابط الصهيونى وقتل الجنديين جرى قبل سريان التهدئة، ووفقا لمصادر فلسطينية فإن الضابط الصهيونى الذي تم أسره، يدعى أدير جولدرن، وهو برتبة رفيعة في الكتيبة المسؤولة عن تأمين معبر كرم أبو سالم.

وفي تصريح خاص عبر الهاتف، قال أبو مرزوق، المقيم حالياً في القاهرة، “أسر ضابط إسرائيلي وقتل جنديين، وقعا قبل سريان الهدنة، وبالتالي لا يوجد مبرر لدى إسرائيل في خرقها”.

وتابع مرزوق “إسرائيل أنهت الهدنة من جانب واحد، ونحن ملتزمون بالهدنة، ونقوم بالرد فقط على العدوان الذي نتعرض له، لكن إذا استمرت إسرائيل في خرق الهدنة فكأنها لم تكن”.

وبشأن الأوضاع على الصعيد الميداني حاليا، قال مرزوق إن “أعداد القتلى تجاوزت الأربعين  فلسطينيا ومئات الجرحى في رفح، أما القصف فهو عشوائي حالياً على جميع الأحياء”.

وكان قد قُتل 40 فلسطينيا، بينما أصيب 100 آخرون، اليوم الجمعة في قصف إسرائيلي لمدينة رفح جنوبي قطاع غزة، حيث قال الناطق باسم وزارة الصحة الفلسطينية أشرف القدرة إن معظم الإصابات خطيرة خطيرة، جرّاء القصف الإسرائيلي المتواصل على مدينة رفح جنوبي قطاع غزة.

وأكد القدرة أن هذه الحصيلة هي أولية وقابلة للارتفاع في أي لحظة، مؤكدا أن القصف الصهيونى طال عشرات المواطنين في رفح، وأن الجيش الصهيونى ارتكب مجازر كبيرة هناك.

وتابع: “بعد الخرق الصهيونى للتهدئة، هناك مجازر كبيرة تنفذها دولة الاحتلال في مدينة رفح وكافة المناطق الحدودية لقطاع غزة”.

ومن ناحية أخرى، كان مسؤول صهيونى قال إن جيش الاحتلال أبلغ مبعوث الأمين العام للأمم المتحدة روبرت سيري أن وقف إطلاق النار انتهى من وجهة نظر دولة الاحتلال، وفقا لما ذكرته صحيفة “هآرتس” الصهيونية.

وكانت المقاومة تمكنت من سحب أحد الجنود باتجاه مدخل النفق، إلا أن الجيش الإسرائيلي أطلق النار على الجندي، فيما لم يعرف حتى اللحظة إن كان الجندي قتل أو لا، كما لم يعرف إن تم أسره أو لا.

وعلى الصعيد الميدانى دوت صافرات الإنذار في عدة مدن جنوبي إسرائيل وقصفت الدبابات الصهيونية بوابات مستشفى “أبو يوسف النجار” في رفح، والسوق التجاري وسط المدينة

وأفادت صحيفة يديعوت أحرونوت بسقوط قذيفة في هضبة الجولان يبدو أنها أُطلقت من الأراضي السورية.

المصدر: وكالة الأناضول التركية

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

إلى الأعلى