الرئيسية / مجتمع / قلق بين الأطباء بعد إصابة 30 طبيبا بفيروس كورونا بفاس

قلق بين الأطباء بعد إصابة 30 طبيبا بفيروس كورونا بفاس



وجهت اللجنة الوطنية للأطباء الداخلين و المقيمين بالمغرب، تحذيرا مما أسمته بـ’التراخي’ الذي رصدته من قبل الفاعلين خلال الآونة الأخيرة، واستنكرت من ‘الاستهانة’ بإجراءات الوقاية والحذر المفروض من عدوى  فيروس كورونا.

ذلك بعد أن استطاع فيروس كوفيد 19 أن يخترق صفوف الأطر الصحية وأن ينال بعدواه من 30 فردا ضمن الاطباء الداخليين والمقيمين بمدينة فاس، وذلك داخل المركب الاستشفائي الجامعي، وفي غضون أسبوع واحد.

ووفق ما أوردته اللجنة الوطنية للأطباء الداخليين والمقيمين بالمغرب، عبر بيان رسمي، فإن البلاد تخوض حاليا حربا ضد وباء فيروس كورنا، يقف على الخط الامامي في مواجهته  الأطر الصحية، وأكدت أن النسب الكبيرة التي أضحت تتوافد على المركز الصحي قد أصبحت تتطلب أكثر مما سبق أقساما للإنعاش والعناية المركزة.

هذا، وأوردت اللجنة الوطنية للأطباء الداخليين والمقيمين بالمغرب أنها وبعد مرور 5 أشهر الأخيرة في مواجهة فيروس كورونا بشكل حازم، تواجه اليوم موجة ثانية أكثر خطورة من حيث عدد الإصابات وخطورة الحالات الوافدة، خاصة بالمركب الاستشفائي الجامعي بفاس.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

إلى الأعلى