الرئيسية / أخبار الليغا / في هذه الحالة فقط.. سيصبح التحاق نيمار بريال مدريد ممكن جدا..

في هذه الحالة فقط.. سيصبح التحاق نيمار بريال مدريد ممكن جدا..



طنجة أنتر:

رغم معرضة الكثير من الأنصار وإداريي ريال مدريد لهذه الصفقة العبثية، إلا أن الأمل يداعب رئيس النادي، فلورينتينو بيريث، في ضم البرازيلي نيمار دا سيلفا، مهاجم فريق باريس سان جيرمان الفرنسي، البالغ من العمر 27 عاما، بعدما أعلن اللاعب الفرنسي أنطوان جريزمان رحيله عن فريق أتلتيكو مدريد الإسباني بنهاية هذا الموسم، والذي يسعى إلى ضمه كل من ناديي باريس سان جيرمان الفرنسي، وبرشلونة الإسباني.

وفي تقرير نشرته صحيفة «لو باريزيان» قالت إن النادي الباريسي برئاسة القطري ناصر الخليفي مهتم بشدة بضم جريزمان لصفوف فريقه، وهو ما يعني في هذه الحالة أن الأبواب مفتوحة لضم نيمار إلى صفوف الفريق الملكي حيث من الممكن أن يستغني نادي العاصمة عن نيمار بعد وجود لاعب مهم مثل جريزمان في الفريق.

كذلك أكدت الصحيفة الفرنسية، والتي تربطها علاقات متينة للغاية بالنادي الفرنسي وتتميز أيضا بمصداقيتها، أن باريس سان جيرمان يجهز نحو 210 ملايين يورو من أجل التفاوض مع ريال مدريد لضم اللاعبين توني كروس، وجاريث بيل، وإيسكو، بالإضافة أيضا إلى 120 مليون آخر من أجل المجيء بالفرنسي جريزمان إلى باريس، وهو ما يعني أن التكلفة الإجمالية لشراء هؤلاء ستبلغ 330 مليون يورو وهو نفس المبلغ بالضبط الذي طلبه النادي الباريسي من ريال مدريد حتى يتخلى عن لاعبه نيمار دا سيلفا.

وهذا السيناريو أيضا سيجنب ناصر الخليفي الوقوع في شرك قانون اللعب المالي النظيف الذي يتربص بالنادي الباريسي وإدارته منذ عامين، خاصة بعد تلك الصفقة التاريخية في عام 2017 حين دفع 222 مليون يورو لخزينة النادي الكتالوني من أجل ضم نيمار، ليتحول البرازيلي بذلك إلى أغلى لاعب في تاريخ كرة القدم.

ووفقا لما عرفته صحيفة «آس» فإن رئيس النادي الملكي فلورنتينو بيريز يعتبر نيمار هو الضربة القاضية له في الميركاتو الصيفي المقبل، حيث يعتمد على المهاجم البرازيلي لبدء عصر جلاكتيكوس جديد وذلك بالطبع بعد مجيء اللاعب البلجيكي إدين هازارد والذي باتت جميع المؤشرات تؤكد انضمامه للفريق الملكي رغم أن ناديه تشيلسي الإنجليزي ما زال مصرا على مناقشة موضوع هازارد بعد مباراة نهائي الدوري الأوروبي التي ستجمعه مع فريق أرسنال الإنجليزي يوم 29 من الشهر الحالي.

وأصعب ما قد يواجه فلورنتينو، إذا ما شرع في مفاوضاته مع النادي الباريسي، هو القطري ناصر الخليفي المعروف بصلابته وشدته والذي أكد لأكثر من مرة أنه لم ولن يتخلى عن لاعبيه كيليان مبابي ونيمار، إلا أن فلورنتينو يرى ثغرة قد توصله إلى المهاجم البرازيلي وهي كثرة مشاكله مع النادي الباريسي ومواقفه المثيرة للجدل ومواقفه أيضا مع زملائه في الفريق الفرنسي وهروبه المتكرر.

وكذلك يهتم النادي الباريسي أيضا بضم الكولومبي خاميس رودريجيز، لاعب ريال مدريد المعار حاليا لصالح نادي بايرن ميونيخ الألماني، حيث نجد أن مدرب باريس سان جيرمان توماس توخيل من المعجبين بأسلوب خاميس، وهذا بالإضافة إلى كروس وإيسكو وبيل، ولذلك فإن فلورنتينو في هذه الحالة يستطيع الضغط على الخليفي حتى يتخلى عن نيمار.

كذلك من ضمن الصعوبات التي قد تواجه فلورنتينو بشأن نيمار، سوء العلاقات التي تجمعه مع والد نيمار ووكيله في نفس الوقت، وأيضا الراتب السنوي المرتفع للغاية الذي يتقاضاه نيمار والذي يبلغ نحو 37 مليون يورو، وهذا الرقم الفلكي يتعارض تماما مع سياسة ريال مدريد والذي يمثل أعلى راتب سنوي له هو راتب الويلزي جاريث بيل البالغ نحو 14,5 مليون يورو سنويا.

وبخلاف هذا وذاك، نجد أيضا أن المدرب الفرنسي زين الدين زيدان لا ينظر إلى صفقة نيمار بعين الاستحسان، فخططه تتركز على ضم لاعبين أمثال هازارد، وبوجبا، ويوفيتش، وإريكسن، وندومبيلي، وهذا بالإضافة إلى الصفقات التي تمت بالفعل مثل صفقتي ميليتاو ورودريجو، وكل هؤلاء يراهم زيدان صالحين لإعادة التوازن إلى الفريق الملكي، ولا حاجة لمجيء لاعب مثل نيمار، وفي انتظار الأيام المقبلة لنرى ما الذي ستسفر عنه.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

إلى الأعلى