الرئيسية / طنجة الضاحكة / في انتظار عودة رياح الشرقي.. لا أحد يتحرك!

في انتظار عودة رياح الشرقي.. لا أحد يتحرك!



طنجة أنتر:

يبدو أن رياح الشرقي ستعيد صلة الرحم مع طنجة لأوقات طويلة مستقبلا، تماما كما كانت تفعل في الماضي، حيث يستقر الريح في طنجة لثلاثة أشهر أو أكثر، خصوصا في فصل الصيف.

لكن الذين يسيرون طنجة يبدو كأنهم جاؤوا من زحل ولا يعرفون أن هذه الرياح صارت تسبب أذى كبيرا حيث امتلأت المدينة بالبشر والسيارات حتى العنق وصارت صحون البارابول تتطاير من الأسطح والشرفات وتسقط على السيارات ورؤوس البشر.

وهذه الصورة خير دليل على ذلك حين تهاوت هذه الشجرة على بعد خطوات فقط من سيارة، وكثيرا ما سقطت الأشجار النخرة على السيارات والناس وسببت ضررا كبيرا، وكل ذلك لم يدفع مسؤولي المدينة إلى التخلص من الأشجار المرشحة للسقوط عند أول هبة ريح.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

إلى الأعلى