الرئيسية / أخبار الليغا / فضيحة مدوية في برشلونة.. الكبد الذي أنقذ حياة أبيدال لم يكن لقريبه، بل اشتراه الرئيس الأسبق من السوق السوداء..!

فضيحة مدوية في برشلونة.. الكبد الذي أنقذ حياة أبيدال لم يكن لقريبه، بل اشتراه الرئيس الأسبق من السوق السوداء..!



انفردت صحيفة ‘El Confidencial’ الإسبانية بنشر محاورات هاتفية بين الرئيس الأسبق لبرشلونة ساندرو راسل وشخص مجهول، كشفت عن فضيحة بكل المقاييس، فيما يخص حالة اللاعب الفرنسي إريك أبيدال.

 

فحوى الرسائل والمكالمات بين الرئيس “راسل” ومحاوره تبين أن عملية زرع الكبد التي أنقذت حياة أبيدال، الذي كان يعاني من المرض الخبيث، والتي تمت سنة 2012، لم تكن قانونية.

ذالك أن مصدر الكبد المزروع في جسم أبيدال، حسب الرواية الرسمية للنادي الكتالوني حينها، لم يكن جسم “جيرار”، وهو أحد أقربائه الذي يعيش في فرنسا، وفضل البقاء متخفيا.

بل الرئيس ساندرو راسل، حسب ذات الصحيفة، هو الذي اشترى كبدا جديدا للاعبه المريض، بطريقة غير قانونية، يعني من السوق السوداء، عبر وسطاء أو من على الأنترنت.

وستلقي هذه الفضيحة حتما بظلالها على نادي برشلونة؛ فإذا كان الرئيس المتورط فيها يوجد أصلا خلف القضبان على خلفية قضية تلاعبات مالية في صفقة نيمار وتورطه في جرائم تبييض أموال، فإن أبيدال تسلم للتوّ مهامه على رئاسة الإدارة التقنية للنادي.

 

هذا ما يضع إدارة برشلونة في موقف حرج، سيما لو اتضح لاحقا علم أبيدال بطريقة اقتناء الكبد الموجود في جسمه، ما سيجعله شريكا في الجريمة مع رئيسه السابق، وأطراف أخرى سيكشفها التحقيق الذي فتحه كل من الحرس المدني الإسباني والشرطة الوطنية الإسبانية.

 

(طنجة انتر عن ‘El Confidencial’)

 

 

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

إلى الأعلى