الرئيسية / رياضة / فرصة بألوان إفريقية لتحقيق أول انتصار لاتحاد طنجة أمام جمهوره

فرصة بألوان إفريقية لتحقيق أول انتصار لاتحاد طنجة أمام جمهوره



طنجة أنتر:

بعد أن استعصى الانتصار الأول في ملعب ابن بطوطة في طنجة على فريق اتحاد طنجة، يأمل مسؤولو الفريق في تحقيق أول انتصار بطعم إفريقي أمام الأنصار من أجل إعادة البسمة إلى الجمهور العريض.

وتمثِّل مواجهة اتحاد طنجة لبطل تشاد إلكيت سبورت، مساء غد الثلاثاء، على الساعة الثامنة مساء، في الدور التمهيدي لبطولة دوري أبطال أفريقيا، طوق نجاة للمدرب أحمد العجلان، الذي يواجه نقمة متصاعدة من الجمهور الذي يلومه على سوء نتائج الفريق.

وارتفعت الأصوات، المطالبة برحيل العجلاني؛ بسبب النتائج المتواضعة للفريق في الدوري، خصوصا بعد أن تم فسخ عقد المدرب الطنجاوي، إدريس المرابط، بسبب ثلاث تعادلات، بينما يتم التشبث بالتونسي العجلاني بعد نتتائج أسوأ.

وحقق اتحاد طنجة، حامل اللقب، فوزًا واحدًا بالدوري المغربي بـ9 مباريات خاضها بالبطولة، حقق بها 10 نقاط وضعته في المرتبة السابعة.

وستكون مواجهة بطل تشاد في دوري الأبطال، آخر فرص طوق النجاة بالنسبة للمدرب للإفلات من شبح الإقالة الذي يهدده، في حال لم يحقق نتيجة غيجابية أم الفريق التشادي.

وتولَّى العجلاني، مهمة تدريب اتحاد طنجة، بدلاً من إدريس لمرابط بعد مرور 3 جولات، وخاض مع الفريق 6 مباريات، حقق خلالها فوزًا وحيدًا أمام حسنية أكادير خارج ملعب طنجة.

وسيخوض اتحاد طنجة، أول تجربة له بدوري الأبطال، ويراهن مسؤولوه وجمهوره على بلوغ دور المجموعات كأقل رهان ممكن تحقيقه، من أجل التصالح مع الجمهور العريض.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

إلى الأعلى