الرئيسية / رياضة / فتح تحقيق في “حرب” مرسيليا وباريس + فيديو

فتح تحقيق في “حرب” مرسيليا وباريس + فيديو



طنجة أنتر:

مشهد سيء صدرته الكرة الفرنسية للعالم في أعقاب ما حدث في مواجهة الكبيرين: فريق باريس سان جرمان بقيادة نجمه البرازيلي الموهوب نيمار، وبين غريمه التقليدي مرسيليا، خلال مباراة كلاسيكو الدوري الفرنسي الذي جمع بين الفريقين ضمن الجولة الثالثة من البطولة.

واشتعلت الأجواء في الدقائق الأخيرة من المباراة المحتسبة وقتاً بدل الضائع وشهدت خمس بطاقات حمراء للاعبي الفريقين، من ضمنها طرد مباشر للمهاجم البرازيلي نيمار بعد تعديه بالضرب على المدافع الإسباني لفريق مارسيليا ألفارو جونزاليس.

وانتهت المباراة بفوز مارسيليا بهدف وحيد سجله فلوران توفين في الدقيقة 31 من عمر المباراة، وفشل باريس سان جيرمان في إدراك التعادل في كل هذا الوقت المتبقي ليتلقى حامل لقب الدوري الفرنسي، خسارته الثانية، فيما حقق مارسيليا فوزه الثاني ويتصدر جدول البطولة.

وأشعل نيمار الأجواء في فرنسا والكرة الأوروبية من جديد بعد أن كشف أن ألفارو جونزاليس قد وجه إليه إهانات عنصرية، وهو ما دفعه للتعدي عليه، وشهدت وسائل التواصل الاجتماعي وخاصة عبر شبكة (تويتر) حرباً من الإهانات والشتائم المتبادلة بين اللاعبين، والردود على بعضهم البعض، كما شنت الجماهير الباريسية هجوماً عنيفاً على مدافع مارسيليا.

حقيقة ما حدث بين نيمار ومدافع مارسيليا وتسبب في طرد نيمار

وتساءلت الصحف الفرنسية الصادرة صباح اليوم الاثنين، حول حقيقة ما حدث في المباراة، وهل حقاً قال ألفارو جونزاليس، لنيمار خلال المباراة أنه قرد، خاصة في ظل نفى المدافع الإسباني لهذه الإهانة عبر حسابه على موقع تويتر وتأكيده أنه لم يقل هذه الكلمة للموهوب البرازيلي.

وبثت شبكة (تيليفوت) الرياضية الفرنسية، عدة مشاهد قبل أزمة نهاية المباراة، وتحددياً منذ الشوط الأول، لنيمار وهو يشكو للحكام من مدافع مارسيليا المكلف بمراقبته وأنه يقول له كلمات تحمل إهانات عنصرية، وظهر نيمار وهو يردد في هذه المشاهد: العنصرية لا.

وفي خضم المشاجرة التي حدثت بين لاعبي الفريقين في نهاية المباراة، قام نيمار بضرب ألفارو بدون كرة لحظة الاشتباك بين لاعبي الفريقين، وقام الحكم بطرد ثلاثي فريق باريس سان جيرمان: لايفين كورزاوا ولياندرو باريديس ونيمار، ومن جانب مارسيليا طرد الثنائي: داريو بينيديتو وأمافي، كما شهدت المباراة 14 بطاقة صفراء.

وظهر نيمار في لقطات الفيديو وهول يقول للحكم الرابع أثناء مغادرة أرض ملعب فريقه بارك دي برانس: أنظروا إلى هذا العنصري! لهذا ضربته!.

نيمار لـ ألفارو جونزاليس: لست رجلاً لتعترف بخطئك

وبعد ساعة من نهاية المباراة، عادت الحرب من جديد بين نيمار وجونزاليس، ولكن هذه المرة عبر موقع (تويتر) حيث غرد نيمار عبر حسابه الشخصي كاتباً: أشعر بالأسف لأنني لم أضرب هذا الأحمق في وجهه وليس على مقدمة رأسه.

وتابع في تغريدة ثانية: من السهل أن يظهر الفار (تقنية الفيديو) أنني ضربته، وأنا أرغب في يظهر أيضاً ما تعرضت له من عنصرية ووصفه لي بالقرد وابن العاهرة، ولكن ما يحدث هو أنني إذا قمت بمراوغة بعض المدافعين بشكل جمالي ومذل تعاقبونني.. أنا أطرد لصفعة، ولكن هم ماذا يحدث معهم؟.

وبعدها نشر ألفارو عبر حسابه رداً على نيمار، قال فيه: أية عنصرية، ونشر صورة عبر حسابه له مع عدد من زملائه في صفوف مارسيليا أمام الطائرة، وكلهم من أصول غير أوروبية، وكتب: لا وجود للعنصرية هنا، مسيرة نظيفة مع الكثير من الزملاء يوميا، يجب تقبل الخسارة أحيانا والإقرار بها في الملعب، ثلاث نقاط رائعة اليوم، شكرا للعائلة.

وهنا استشاط غضب نيمار، بشكل كبير تجاه مدافع مارسيليا، وعاد وغرد عبر حسابه رداً على ألفارو جونزاليس كاتباً: لست رجلا لتعترف بخطئك، نعم الخسارة جزء من الرياضة، لكن الإهانة وزرع العنصرية في حياتنا مرفوضة، لست متفقا معك، لا احترمك! وليس لديك شخصية! اعترف بما تنطق أيها العجوز، كن رجلاً! ولكنك عنصري.

الاتحاد الفرنسي لكرة القدم يحقق في أحداث الكلاسيكو

فيما قرر الاتحاد الفرنسي لكرة القدم، فتح تحقيق في الأحداث المؤسفة التي شهدتها نهاية المباراة، والاستماع إلى تقرير الحكم،و ما كتبه مراقب المباراة، وينتظر وفقا لتقارير فرنسية أن يتم اتخاذ إجراءات حاسمة تجاه كل من تثبت إدانته.

وقال الألماني توماس توخيل، المدير الفني لفريق سان جرمان الألماني في المؤتمر الصحافي عقب المباراة: نيمار قال لي أنه تعرض لكلمات عنصرية، لكنني لم أسمعها في الملعب.

فيما قال المدير الرياضي لباريس، البرازيلي ليوناردو: هناك لقطات مشاهد التلفزيون، وسيتم الحكم من خلالها على كل ما حدث.

فيما قال البرتغالي أندريه فيلاش-بواش، المدير الفني لفريق مارسيليا: كان نيمار غاضبا جداً، آمل ألا تكون لنا علاقة بذلك، وأتمنى في عدم تشويه هذا الأمر لفوزنا، لا مكان للعنصرية في كرة القدم.

وأضاف: هناك لقطة يظهر فيها أنخيل دي ماريا وهو يبصق على أحد لاعبينا، هذا مباراة كلاسيكو، وكثيراً ما تشهد سخونة وإثارة وندية بين اللاعبين.

 

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

إلى الأعلى