الرئيسية / سياسة / عبد الرحمان الأربعين مهدد بدخول السجن للمرة الثانية

عبد الرحمان الأربعين مهدد بدخول السجن للمرة الثانية



أصبح عبد الرحمان أربعين، النائب البرلماني السابق بطنجة والرئيس الأسبق للمجلس البلدي لبني مكادة، على بعد خطوات قليلة فقط من أكبر مأزق في حياته بعد ان أحالت المحكمة التجارية بطنجة ملف التوقيعات المزورة على الخبرة، بعد اتهامه بتزوير توقيعات في وثائق تنص على التنازل له على مجموعة من الأملاك لفائدته وفائدة أبنائه.

وأصدرت المحكمة المذكورة حكمها بإجراء خبرة في تحقيق الخطوط يعهد بالقيام بها للمختبر الوطني للدرك الملكي، قصد التحقق من التوقيع المنسوب للمدعي عماد أربعين، والمصحح بمقاطعة بني مكادة، والمطعون فيه بالزور.

وكان المدعي قد وضع شكايته ضد عمه وأبناء عمه قبل شهور، يتهمهم فيها بتزوير توقيعه وصفته، زاعمين أنه تنازل عن حصصه في مجموعة من الشركات التي يساهم فيها بحصص متفاوتة، وهو الأمر الذي لم ينتبه له إلا عند نشر إشهار قضائي يفيد بأنه “وهب” حصصه للمدعى عليهم.

وفي حال ثبوت التزوير فإن عبد الرحمن الأربعين، الذي يعتبر أحد رموز الفساد بطنجة، لن يفلت من دخول السجن للمرة الثانية في حياته، بعد ان دخله سنوات التسعينيات في اطار التحقيق حول تهم موجهة له تتعلق بالمتاجرة في الممنوعات عبر أسطول صيد كان قد امتلكه بطرق غامضة من مستثمرين إسبان.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

إلى الأعلى