الرئيسية / مجتمع / عاملات وعمال النظافة بمستشفى بنقريش بتطوان للأمراض الصدرية يوجهون نداء لوزير الصحة الحسين الوردي

عاملات وعمال النظافة بمستشفى بنقريش بتطوان للأمراض الصدرية يوجهون نداء لوزير الصحة الحسين الوردي


طنجة أنتر:

يعاني عمال وعاملات النظافة بمستشفى الأمراض الصدرية بمركز جماعة بنقريش، إقليم تطوان، الأمرين مع الشركة المكلفة بقطاع النظافة بهذه المؤسسة الصحية التاريخية، حيث جردتهم شركة جديدة من حقوق ظلوا يتمتعون بها منذ أزيد من ربع قرن.

وقامت الشركة الجديدة التي وجد العمال أنفسهم مجبرين على الاشتغال معها، بتجريد العاملات والعمال من عدد من الحقوق المكتسبة، من بينها تقليص الراتب الشهري، والأخطر أنها حرمتهم من الاستفادة من خدمات الصندوق الوطني للضمان الاجتماعي، علما أنهم يشتغلون في ظروف خطيرة حيث يبقون الساعات الطوال داخل مستشفى خاص بمرض معد وهو داء السل، وهم معرضون للعدوى في أي وقت.

ويقول هؤلاء العمال غنهم أفنوا عمرهم في العمل بهذا المستشفى منذ أزيد من خمسة وعشرين عاما، ومع أن رواتبهم وحقوقهم لم تكن كما كانوا يتمنون، إلا أن وضعيتهم، على الأقل، كانت تضمن لهم حقوقهم الأساسية مثل الحد الأدنى من الأجور والاستفادة من خدمات الصندوق الوطني للضمان الاجتماعي.

ولم يتوقف الأمر بمسؤولي الشركة الجديدة من حرمان هؤلاء العمال من حقوقهم الأساسية، بل وصل الأمر إلى تهديدهم بالطرد من العمل في حال احتجاجهم على الظروف الجديدة للعمل.

ووجه عمال مستشفى بنقريش للأمراض الصدرية نداء عاجلا إلى وزير الصحة، الحسين الوردي، من أجل وقف معاناتهم مع الشركة الجديدة والعمل على تحسين وضعيتهم الاجتماعية وتحسين الأجور والرفع منها، وكذا تسوية وضعيتهم بالصندوق الوطني للضمان الاجتماعي وتمكينهم من نظام التغطية الصحية، على غرار المعاملة التي يلقاها عمال وعاملات المطبخ بنفس المستشفى من طرف الشركة المشغلة الذين يستفيدون من كامل حقوقهم الاجتماعية والقانونية.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

إلى الأعلى