الرئيسية / نوستالجيا / صورة / طنجة.. واهبة السعادة

طنجة.. واهبة السعادة



طنجة أنتر:

ارتبط اسم طنجة بالأحلام.. بالحرية وبالسعادة.. وأيضا فإن كل من أتى إليها جائعا يشبع الخبز، وما فوق الخبز، ثم يدعي أنه أدخل إليها الحضارة، حتى لو دخلها زاحفا أو حافيا.. أو حتى عاريا… ولم يثبت طوال التاريخ أن الجوعى والعراة ينقلون الحضارات..

لكن طنجة لا تأبه لكل هؤلاء الحمقى، فهي مدينة مترفعة وأبية ولا تأبه بكل جوعاها الذين شبعوا ثم صاروا من الأعيان، ولصوصها الذين “ترفهوا” فأصبحوا من كبار القوم، فللمدينة أبناء مخلصون يعملون في صمت ويتوارثون حب هذه المدينة في نكران عجيب للذات.

طنجة مدينة تعطي ولا تأخذ، تحضر البدو ولا تلتفت إليهم، تمزج الأعراق ولا تنتظر جزاء ولا شكورا، فكل شيء يأتي ويرحل.. إلا طنجة.

ظلت طنجة منذ زمن طويل تهب السعادة والشبع للقادمين إليها، واستقبلت شواطئها وموانئها كل الأجناس والأعراق، وكل الأجيال ترحل تباعا، وتبقى طنجة وفية لدورها الأزلي.. أن تكون مدينة فوق كل المدن..

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

إلى الأعلى