الرئيسية / حوادث / طنجة تنجو من كارثة.. والمواطنون يتساءلون: أين العمدة..؟

طنجة تنجو من كارثة.. والمواطنون يتساءلون: أين العمدة..؟



طنجة أنتر:

نجت طنجة مساء اليوم الاثنين من كارثة حقيقية عندما سقطت أجزاء ضخمة من أشجار قرب ثانوية محمد الخامس، حيث تضررت سيارات أجرة كانت متوقفة في المكان، بينما المعجزة وحدها منعت وقوع خسائر بشرية.

وقال شهود عيون إن الألطاف الإلهية منعت سقوط أرواح في منطقة عادة ما تكون مكتظة بالناس، خصوصا وأن المكان يعتبر محطة لسيارات الاجرة الكبيرة، ويقصدها آلاف الناس يوميا من أجل التوجه إلى مختلف أحياء المدينة.

واضافت المصادر ان أجزاء ضخمة من الأشجار سقطت من دون هبوب رياح قوية، مما يعني انها كانت متهالكة منذ زمن بعيد، كما ان الأشجار من نوع الصفصاف ذو الحجم الكبير، والذي كان من الممكن ان يتسبب في كارثة حقيقية.

وتنضاف هذه الحادثة إلى حوادث اخرى عرفتها طنجة في الآونة الأخيرة، والناتجة اساسا عن الإهمال، حيث يعيش عمدة طنجة في عزلة تامة عن السكان، ويعتبر نفسه غير معني بمشاكل المدينة.

وتحولت طنجة مؤخرا إلى بؤرة من الكوارث، كان آخرها تسرب مخلفات مطرح النفايات إلى حقول الفلاحين الصغار، وهو ما خلف نقمة كبيرة بين المتضررين، فيما يكبر السؤال بين سكان طنجة وهو: اين العمدة..؟

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

إلى الأعلى