الرئيسية / طنجة الضاحكة / طنجة: “الوجْهيّات” حتى في براميل القمامة..! !

طنجة: “الوجْهيّات” حتى في براميل القمامة..! !



طنجة أنتر:

في الوقت الذي تغرق فيه أحياء كثيرة بطنجة في القمامة بسبب ندرة البراميل المخصصة للأزبال، فإن مناطق معينة من المدينة تعاني من “مشكلة” مختلفة تماما، وهي فائض براميل القمامة.

في هذه الصورة برميلان للقمامة بطريق أشقار قرب “دونابو”، حيث لا توجد أكثر من فيلتين أو ثلاثة، وهما برميلان جديدان طبعا، بينما مناطق كثيرة من طنجة توجد بها براميل قليلة جدا ومعطوبة، بل هي براميل تحولت بدورها إلى قمامة وإلى عالة على السكان.

عموما فإن معايير اختيار البراميل تأتي في الغالب من منتخبين ومسؤولين عانوا بدورهم من الفقر والفاقة والجوع، لذلك ظلوا يعانون من عقدة النقص تجاه أصحاب الفيلات والقصور، لذلك نرى ما نراه في هذه المدينة العجيبة.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

تعليق واحد

  1. الأمر لا يتعلق بالتوجهيات كما تم الإشارة إلى ذلك، فتواجد صندوقين بهذه المنطقة رغم ضعف الكثافة السكانية لها ما يفسرها من الجانب التقني لإدارة الشركة. فتردد إفراغها يختلف على الاخرى. أخدا بعين الاعتبار البعد وربح الوقت والكزوال. لذا تفضل الشركة وضع صناديق اضافية لتفادي الإمتلاء السريع .

إلى الأعلى