الرئيسية / غير مصنف / طنجة: الراجلون تائهون حوالي الممرات تحت الأرضية

طنجة: الراجلون تائهون حوالي الممرات تحت الأرضية



رغم عديد النداءات التي وجهتها فعاليات جمعوية وحقوقية على بعض المواقع الإلكترونية وصفحات مواقع التواصل الاجتماعي بطنجة، الداعية إلى إنشاء ممرات الراجلين بالمدارات الجديدة بطنجة، فإن السلطة المحلية لم تكترث بالمرة للأمر.

فكل مارّ من الشوارع المتفرعة عن المدارات التي تضم الممرات تحت الأرضية، يلاحظ عدم تواجد ممرات الراجلين بأي منها، ما يعرض هذه الفئة من مستعملي الطريق إلى الخطر.

فالمارة الذين يحاولون اجتياز هذه الشوارع ينتابهم التردد والخوف قبل الشروع في ذالك، لأنهم لا يجدون ممرات الراجلين التي تحسسهم بنوع من الأمان، وتمنحهم الحق في اجتياز الطريق بطمأنينة متى شاؤوا.

كما أن سائقي العربات لا يتوقفون من تلقاء أنفسهم للسماح للراجلين باجتيازها بسبب عدم وجود تشوير طرقي بالغ الأهمية يجبرهم على التوقف ومنح الأسبقية للراجلين.

كل هذا يجعل مدارات “طنجة الكبرى” امتحاناً عسيرا للمارة خاصة في أوقات الذروة، فيتحول الوضع بها إلى فوضى مع كثرة الراجلين وكثرة السيارات، ولا تشوير ينظم عملية أسبقية المرور.

والمسؤولية على هذا الوضع المقلق تتحمله ولاية طنجة وولاية الأمن بطنجة وجماعة طنجة، كل في نطاق اختصاصه، فقد حان الوقت لإصلاح هذا الخطأ الفادح، فكل المواطنين راجلون بما فيهم أصحاب السيارات الذين يصبحون راجلين بمجرد نزولهم من عرباتهم.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

إلى الأعلى