الرئيسية / تربية و تعليم / شغور منصب المدير الإقليمي لوزارة التعليم بطنجة يفاقم “الفوضى التعليمية”

شغور منصب المدير الإقليمي لوزارة التعليم بطنجة يفاقم “الفوضى التعليمية”



طنجة أنتر:

فوضى غير مسبوقة في مجال التعليم تعيشها مدينة طنجة بسبب شغور منصب المديرية الإقليمية لوزارة التعليم بالمدينة منذ أكثر من سنة، ووجود امرأة مكلفة بهذه المهمة لا علاقة لها بهذا القطاع بسبب تخصصها في مجال البناء.

وحسب جريدة “المساء” فإن طنجة، التي تعيش أوضاعا تعليمية صعبة بسبب الارتفاع الديمغرافي المهول ونسبة الهجرة المرتفعة نحوها، تعرف حاليا تجميد مشاريع تعليمية رغم أنها حظيت برعاية ملكية، وتضييع عدد من البقع الأرضية التي كانت مخصصة لبناء مدارس وثانويات بعد مرور مدة عشر سنوات على تاريخ اقتنائها، بالإضافة إلى رفع اليد عن عدد من البقع الأخرى المخصصة لمؤسسات تعليمية واستفحال فوضى الملاعب الرياضية الخاضعة لوزارة التعليم.

ووفق المصادر نفسها فإن تعيين مدير إقليمي جديد صار مسألة مصيرية، في ظل هذه الفوضى التي استفحلت في عهد المديرة الإقليمية المؤقتة، وهي فوضى قد تستفحل بشكل أخطر في حال استمرار شغور منصب المدير الإقليمي لوزارة التعليم.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

إلى الأعلى