الرئيسية / أخبار الليغا / سيميوني وغريزمان: شفقة أم شماتة..؟

سيميوني وغريزمان: شفقة أم شماتة..؟



طنجة أنتر:

هز الأرجنتيني دييغو سيميوني رأسه ونظر بطرف عينيه إلى النجم السابق لفريقه أنطوان غريزمان وهو يشترك في الدقيقة الأخيرة من المباراة، فانقسمت الآراء في مواقع التواصل بين ما إذا كان رد فعل شامت أو متحسر.

ورغم أن سيميوني (مدرب أتلتيكو مدريد) رفض التعليق على وضع الفرنسي غريزمان في البرسا، فإن هذا الفيديو كشف المشاعر الحقيقية لسيميوني تجاه نجم فريقه السابق.

واعتبر البعض أن سيميوني كان يتحسر على لاعب فاز قبل عامين بمونديال روسيا 2018 وكان يسجل عشرات الأهداف كل موسم ويتقاضى أعلى راتب في “الروخيبلانكوس” وينتهي به المطاف بهذا الشكل، في حين رأى آخرون أن المدرب شمت -من خلال نظراته- بلاعب تحدثت تقارير إعلامية إسبانية عن أن المدرب الإسباني نصحه بالبقاء وعدم الانتقال لفريق مدجج بالنجوم في مقدمتهم ليونيل ميسي لأنه سيتوه بينهم.

ورغم أنه رفض  بعد المواجهة التعليق على إشراك غريزمان بالدقيقة التسعين، عاد وخرج عن صمته اليوم في مؤتمر صحفي يسبق مباراة فريقه ضد ريال مايوركا، إذ قال ردا على السؤال نفسه “ثلاث دقائق قد تكون حاسمة، خسرنا نهائي دوري الأبطال في ثلاث دقائق”.

وردا على سؤال ما إذا كان غريزمان قد أخطا بمغادرته أتلتيكو، قال سيميوني “لا أريد أن أفقد احترامي، نحن نلعب بقوة وتركيز في المباريات المتبقية من الموسم، ليس أمرا مهما بالنسبة لنا”.

ويقترب “الأتلتي” كثيرا من ضمان مركز في دوري الأبطال الموسم المقبل بعدما انتزع المركز الثالث وثبت أقدامه فيه.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

إلى الأعلى