الرئيسية / مجتمع / سيارات مسؤولين أمام المساجد: نموذج سيء لباقي المواطنين

سيارات مسؤولين أمام المساجد: نموذج سيء لباقي المواطنين



طنجة أنتر:

مشهد يتكرر باستمرار في مساجد المغرب، خصوصا خلال صلاة الجمعة أو خلال “الصلاة الرسمية” في الأعياد والمناسبات الدينية.

هذا المشهد هو قيام مسؤولين ومنتخبين بركن سيارتهم في أمكنة مخالفة للقانون، وطبعا فإن هذه السيارات لا تتعرض لا للجر ولا إلى تسجيل مخالفات، لأنها سيارات تحمل لوحات رسمية، إما الجيم الحمراء أو الميم الحمراء أو غيرها من الرموز التي تدل على الاستهتار بالقوانين أكثر مما تدل على هيبة الدولة.

المسؤولون والمنتخبون الذين يقترض أنهم يجب أن يكونوا نموذجا لباقي المواطنين في احترام القوانين، صاروا نموذجا في خرق القوانين والاستهتار بها، لذلك لا عجب أن نرى أيضا الكثير من المواطنين وهم يتصرفون بالشكل نفسه.

والمثير أن الكثير من الناس عادة ما يتصرفون بشكل سيء قبل دخولهم المساجد، حيث يركنون سياراتهم في أي مكان ويعرقلون السير، وهم يعتقدون أنهم يكسبون الحسنات، بينما كل ثانية تمر عليهم داخل المسجد تنزل فيها عليهم اللعنات. فالدين المعاملة، وليس الدين الطقوس.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

إلى الأعلى