الرئيسية / رياضة / سوق الكرة.. الفائض أكثر من الطلب

سوق الكرة.. الفائض أكثر من الطلب



طنجة أنتر:

رض فيروس “كورونا” قوانينه المجحفة على الجميع، ليس في أسواق الاقتصاد والمال فقط، بل أيضاً في أسواق الكرة، والتي صارت تعاني بشكل غير مسبوق، حيث أضحت الكثير من الفرق الشهيرة تعرض عددا من لاعبيها البارزين للبيع، لكن من دون وجود طلب حقيقي على هؤلاء، في ظل معاناة غير مسبوقة في ميزانية الفرق.
ومنذ بدأت معالم المعاناة المالية للفرق تتشكل، فإن قيمة ابرز لاعبي مرة القدم انخفضت في سوق الانتقالات بشكل كبير، مما فرض قانونا جديدا على الوسطاء، الذين وجدوا أنفسهم مجبرين على اعتماد مبدأ المقايضة، عبرا يتبادل لاعبين بين الفرق، وهو ما يسمى في عالم كرة القدم بتبادل الصور الملونة.
ويبدو أن أبرز فرق الكرة في اشهر الدوريات هي التي ستعاني اكثر بسبب تأثيرات هذه الجائحة على تعاقداتها المستقبلية، ففرق مثل برشلونة وريال مدريد وباريس سان جرمان والباييرن وجوفتوس وكثير من الفرق الانجليزية، كانت تعتمد بشكل كبير على اعتماد بريق إعلامي كبير في بداية كل موسم، عبر تعاقداتها مع نجوم كبار، وهو ما لن يتأتى، إلا بشكل محدود مع بداية الموسم الكروي الجديد.
ويطمح فريق برشلونة الى التخلي نهاية الموسم عن قرابة 15 من لاعبيه، واغلبهم في الاحتياط او معارين لفرق اخرى، ومن بينهم لاعبون يشكلون دعامة هامة للفريق، غير ان الفريق يجد صعوبة كبيرة في ايجاد مشترين، وهو ما سيجعل الفريق مضطرة الى الانكفاء على لاعبيها الحاليين موسما اخر في انتظار انحسار تفاعلات فيروس كورونا على ميزانيات عالم كرة القدم.
من جانبه يعاني فريق ريال مدريد الأمرين من أجل ايجاد مشتركين لبعض ابرز لاعبيه، من بينهم الويلزي غاريث بيل، والبرازيلي مارسيلو، والأسباني لوكاس فاسكيز والكولومبي خاميس رودريغيث، ولاعبين آخرين كان الفريق الابيض يطمح، منذ مدة الى ان يكونوا وسيلة لملء خزينة الفريق، غير انه يجد نفسه حاليا امام معضلة تسويقهم، وهو ما يشي بان اللاعبين المعارين لن يعودوا قريبا الى الفريق، على راسهم اللاعب المغربي أشرف حكيمي، الذي قد يبقى نهائيا في فريق بروسيا دورتموند الالماني.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

إلى الأعلى