الرئيسية / مجتمع / سماسرة يحومون حول أرض في “كزناية” في ملكية الميناء المتوسطي

سماسرة يحومون حول أرض في “كزناية” في ملكية الميناء المتوسطي



طنجة أنتر:

أرض في المنطقة الصناعية “كزناية” بطنجة تعود ملكيتها لإدارة الميناء المتوسطي يحوم حولها عدد من السماسرة من أجل تفويتها إلى خواص وتحويلها إلى مخزن كبير يدر مئات الملايين شهريا.

وحسب جريدة “المساء” فإن أزيد من أربع هكتارات من أرض كانت مخصصة لإقامة مشاريع تابعة لإدارة الميناء المتوسطي صارت مرشحة للتفويت بشكل سري لشخص يدعى ف. ب، والذي يربط علاقة “صداقة” قوية مع مسؤول بارز في إدارة الميناء.

ورغم أن إدارة طنجة المتوسط كانت قد قررت عدم تفويت هذه الأرض بسبب خطورتها نظرا لتوفرها على خزان مياه كبير، إلا أن هناك محاولات مستمرة من طرف جهات تحاول أن تجعل منها منجما حقيقيا عبر كرائها كمخزن كبير لشركات دولية في المنطقة الصناعية، وهو ما يمكن أن يدرّ على أصحابها دخلا قارا يزيد عن 3 ملايين درهم شهريا.

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

إلى الأعلى